القاهرة : التغيير القت قوات حرس الحدود المصرية القبض (11) سودانيا اثناء تنقيبهم عن الذهب فى منطقة ممنوعة على الحدود بين مصر والسودان وبحوزتهم (13) جهاز كشف معادن .

وقال المتحدث بإسم الجيش المصرى ،العقيد ،أحمد على فى تصريحات اليوم الاثنين ، أن قوة من المنطقة العسكرية الجنوبية ، ضبطت المواطنين السودانيين ال(11) فى “أم ريلان شرق”  شمال خط عرض 22 بمسافة “70” كم وهى منطقة ممنوعة، طبقاً للقرار الجمهورى رقم (204)  لسنة 2010.

 واضاف على ان المضبوطين كانوا يستقلون العربة رقم “78731خ2 / السودان ماركة “تويوتا هاى لوكس” وبحوزتهم (13) جهاز كشف المعادن ومسدس عيار (9 مم – 34 طلقة) وتم عرضهم على النيابة المختصة واتخاذ جميع الإجراءات القانونية حيال المضبوطات

واوضح المتحدث بأسم الجيش المصرى ان العملية جاءت فى سياق الجهود المكثفة التى تبذلها قوات حرس الحدود لتأمين حدود مصر على كافة الاتجاهات كأحد أهم مهامها الرئيسية لإجهاض جميع المخططات والمحاولات التى تهدف إلى تقويض استقرار أمن المجتمع والإضرار بالأمن القومى المصرى .

وكان حرس الحدود المصرى قد القى القبض فى وقت سابق على مجموعة من السودانيين العاملين فى التعدين التقليدى عن الذهب دخلوا الى الحدود المصرية عن طريق الخطأ وتم الافراج عنهم عقب زيارة الرئيس البشير الى مصر ولقائه بالرئيس المعزول محمد مرسى .

وقالت وسائل اعلام مصرية ان السلطات الامنية فى مصر القت القبض على “قناص” سودانى فى خضم احداث العنف التى صاحبت فضها لاعتصام جماعة الاخوان المسلمين بميدانى رابعة العدوية والنهضة بالقاهرة قبل ايام لكن وزارة الخارجية السودانية نفت ذلك وقالت انها لم تتلق اى اخطار من الجهات المصرية الرسمية بخصوص اعتقال سودانيين خلال الاحداث الجارية فى مصر .