الخرطوم : التغيير أصدر معتمد محلية كرري ،محمد حسن عبدالرحمن العمدة قراراً قضى بفرض مبلغ (5) جنيهات على كلِّ عداد كهرباء لإعمارالبنيات التي تأثرت بالسيول .

واعلن العمدة عن انهيار (10,500) منزل انهيارا كليا ، وعدد (8,050) منزلاً انهيارا جزئيا الى جانب (102) فصل دراسي و(15) حماماً و(3) مكاتب (430) موقع تجاري انهيارا كاملا وعدد (1.500) متجر بسوق سبعة الفتح و(1.800) انهيارا جزئيا جراء السيول والأمطار التي هطلت أخيراً.

وقال العمدة ان هذه الأرقام قابلة للزيادة، مضيفا  أن معظم المتأثرين هم من جاءوا وفق ترتيبات وتوفيق أوضاع أو مهجرين من مناطق بعيدة، وتابع : “قررنا تقديم مساعدات  للمواطنين بالبلك”، كاشفاً عن تمويلٍ  البنك المركزي للمحلية لإنشاء (3) مصانع بلك لمساعدة المحلية في إعادة الاعمار، نافياً وجود أوبئة بالمحلية .

من جانبه أقر عضو البرلمان عباس الفادني ببيع بعض المواطنين المتضررين للمساعدات التي قدمت لهم  ولكنه استدرك بأن البيع تم بغرض الاستبدال للبناء، وقال “الزول يبيع الخيمة لشراء بلك وبناء غرفة لسكنه فقط” .

وفي السياق ذاته شدّد رئيس لجنة العمل بالبرلمان ،الفاتح عزالدين المنصور على ضرورة إدارة حوار مع المواطنين قبل فرض أيّ رسوم محلية في إشارة منه إلى مبلغ (5) جنيهات التي فرضتها محلية كرري للإعمار .

 وطالب عزالدين ولاية الخرطوم بضرورة تسكين المتأثرين في مناطق آمنة، وانتقد وزارة التخطيط العمراني ولاية الخرطوم، وقال إنها (حبر على ورق)، ونفى بيع المساعدات في السوق، وقال “اطلعت على التقرير بنفسي ولم أجد تورط مسؤول حكومي واحد في بيع مواد” .

من جانبه شدّد البرلمان على ضرورة سن تشريعات تساعد ولاية الخرطوم في تحديد البناء بالمواد الثابتة، ووعد بتخصيص جزءٍ كبيرٍ من موازنة العام المقبل (2014م) للبنيات التحتية بولاية الخرطوم .