الخرطوم : التغيير ارجعت المملكة العربية السعودية يوم الاثنين الاسباب التى ادت الى منع عبور طائرة الرئيس البشير لأجوائها فى طريقه الى العاصمة الايرانية طهران قبل اسابيع الى اخطاء ادارية وفنية وليس نتيجة قرار سياسى ،فى وقت اعتبر البرلمان ماجرى حادثا عابراً لن يؤثر على سير العلاقات بين الدولتين

وأعلنت المملكة العربية السعودية عن رغبتها في سد النقص في الوظائف الشاغرة لديها من العمالة السودانية وكشفت عن توظيف أكثر من (70) ألف سوداني في العام الحالي، وأكدت أن الفرص في التخصصات النادرة ستكون للسودانين وامتدحت أداء الجالية السودانية في المملكة .

واستفسر البرلمان يوم الاثنين السفير السعودي بالخرطوم عن أسباب منع السلطات السعودية لطائرة الرئيس من عبور الأجواء السعودية، حيث نفى السفير وجود قرار سياسي وراء منع طائرة الرئيس من عبور أجواء بلاده، وقال إن ما حدث أخطاء فنية وإدارية من الجهات المختصة .

وقال رئيس لجنة الامن والدفاع والعلاقات الخارجية بالبرلمان ،محمد الحسن الأمين لدى اجتماعه أمس مع سفير خادم الحرمين الشريفين بالخرطوم،فيصل معلا  أن العلاقات السعودية السوانية قديمة وأزلية ولن تتأثر بالحوادث العابرة وامتدح جهود المملكة العربية السعودية في تقديم الدعم للمتضررين من السيول والفيضانات، مشيراً إلى أن الدعم التي قدمته المملكة (10) مليون دولار يعادل (70) مليار جنيه سوداني، وأوضح أن المملكة سبق لها تقديم دعم لدارفور عبر الهلال الأحمر السعودي بما يعادل (75) مليون دولار .

وكشف الأمين عن تحويل اللجنة العليا للتعبئة التي كونت مسبقاً لدعم القوات المسلحة إلى دعم متضرري السيول والفيضانات، وقال “ظلت غرفة الطوارئ تستقبل الدعم من داخل وخارج البلاد ويتم توزيعه عبر القنوات الرسمية” .

 وفي رده على زيارة وزير الخارجية المصري الى الخرطوم قبل ايام ،قال الامين إن السودان لن يتدخل في شؤون الدول الأخرى، وقال أيّ تصريح يصدر من جهه غير حكومية يعتبر شأناً خاصاً بها في إشارة إلى تصريحات الأمين العام للمؤتمر الشعبي في الأحداث المصرية .

وقال انه ابلغ السفير السعودي بموقف السودان الثابت من عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واهمية تكاتف الجهود لحقن الدماء في سوريا ومصر ، وفي رده حول موقف السودان من الاحداث في سوريا قال “خلونا في ضبابيتنا دي” واكد ان التعبير عن مواقف اٍلناس مكفول لمختلف التوجهات السياسية .