كوستى : التغيير أعلنت ولاية النيل الأبيض يوم الثلاثاء محلية (قلي) منطقة كوارث، وكشفت عن أوضاع مأساوية يعيشها المواطنين بالمحلية المنكوبة وقرى الدبيبات والقناطر، نتيجة للسيول الجارفة التى انهمرت من ولاية شمال كردفان وغمرت كميات كبيرة من المساحات المزروعة تقدر بثلاثة ألف فدان.

 وكشف وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم حكومة ولاية النيل الأبيض في مؤتمر صحفي بكوستي أمس عن وفاة ( ۲۲ ) شخصاً بالصواعق .وأعلن محاصرة المياه والسيول القادمة من شمال كردفان لقرى بمحلية قلي تشمل الشوافة، الكواهلة، الدبيبة، القناطير والسنيط .

وقال ان السيول غمرت تلك القرى بنسبة ۹۰ ٪ ما صعب الوصول إليها تماماً وأدت لانهيار أكثر من ۲۳۸۲ منزلاً منها ۱۱۸٦ انهياراً كلياً .

 وأكد وزير الشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية بالولاية اللواء ،الطيب محمد أحمد الجزار في المؤتمر الصحفي أن الأمطار والسيول غمرت مساحات زراعية تقدر ب( ۳) ألف فدان، وأسفرت عن وفاة عشرة أشخاص نتيجة للصواعق، مؤكداً حاجة مواطني هذه المناطق لمساعدات عاجلة .