سنجة : التغيير قضت محكمة الجنايات الخاصة بمدينة سنجة برئاسة القاضى عبد المنعم يوم الثلاثاء بالسجن 4 سنوات على ثلاثة من اعضاء الحركة الشعبية قطاع الشمال بولاية النيل الازرق وذلك فى البلاغات المدونة ضدهما نتيجة للاحداث التى شهدتها الولاية فى سبتمبر 2011 .

وقال عضوالهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات المحامى، التجاني حسن ان المحكمة اصدرت حكمها فى ثلاثة بلاغات وتفاوتت الاحكام ما بين السجن والافراج . حيث قضت بسجن موسى جاه الله لمدة اربعة سنوات بموجب المادة (51) من القانون الجنائى واصدرت حكما اخر ضده بالسجن لمدة 3 سنوات بموجب المادة (6) من قانون مكافحة الارهاب وامرت بفك الحظر المفروض على العربة الخاصة به .

وأوضح حسن ان ذات المحكمة أصدرت احكاما علي المتهمين ،السر الزاكي وعبد الله الزين رجب بموجب المادتين (21) و(51) من القانون الجنائي بالسجن أربع سنوات الى جانب الحكم بالسجن لمدة ثلاث سنوات اخرى لكل واحد منهما بموجب المادة (6) من قانون مكافحة الارهاب اضافة الى الحكم بالسجن لمدة سنتين لكل منهما بموجب المادة (26) من قانون الاسلحة والذخائر والمفرقعات لسنة 1986 .

 وذكر حسن ان المحكمة أمرت بسريان العقوبة بالتتابع علي ان تبدأ من تاريخ دخولهما السجن في سبتمبر 2011 ،واضاف ان المحكمة أرجات اصدار الحكم  في البلاغ الرابع المتهم فيه كل من صدام عباس واخرون وعددهم (ستة متهمين )الي جلسة السابع عشر من الشهر القادم .

وقال حسن ان المحكمة شطبت في جلستها اليوم البلاغ المدون في مواجهة المتهم الشيخ علي النور وأمرت  بالافراج عنه ما لم يكون مطلوباً في بلاغ أخر.

وكانت المحكمة قد شطبت في وقت سابق الاتهام في البلاغ (5028) المتهم فيه الرشيد العمدة خوجلي والبلاغ (5276) المتهم فيه جمعة حامد منصور وأمرت بإطلاق سراحهما .

واوضح حسن ان المحكمة حددت جلستي السابع عشروالثامن عشرمن سبتمبرالقادم للنظرفي البلاغ الكبير المتهمبين فيه أكثر من سبعين متهما ومن المنتظران تنتقل المحكمة بكامل هيئتها الي سجن سنجة لوجود كل المتهمين في مكان واحد .

وكلفت الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات فى وقت سابق وفداً قانونياً للدفاع عن معتقلي الحركة الشعبية بالنيل الازرق برئاسة  التجاني حسن .