الخرطوم : التغيير توقع البرلمان يوم الثلاثاء تأجيل الزيارة المرتقبة لرئيس دولة جنوب السودان، سلفاكير ميارديت الى الخرطوم والمحدد لها بعد غدا الجمعة .

 واعلن رئيس لجنة الامن والدفاع والعلاقات الخارجية بالبرلمان ،محمد الحسن الأمين لدى  لقائه سفير الاتحاد الأوربي بالسودان رفض السودان قيام استفتاء أحادي  لتقرير مصير منطقة ابيى المتنازع على تبعيتها بين الخرطوم وجوبا.

 وتوقع الأمين تأجيل زيارة سلفاكير  للخرطوم المقرر لها ان تتم بعد غدا الجمعة نظراً لمستجدات الأوضاع السياسية بالجنوب حسب قوله، وقال إن الخرطوم حتى الآن لم تتلق تأكيدات من جوبا بموعد زيارة سلفاكير، مؤكداً ترحيب السودان بالزيارة.

 وأكد أن الخلافات على منطقة الفخار على الحدود بين البلدين تحسمها القوات المسلحة، لافتاً إلى قدرة القوات المسلحة على حماية الحدود.

 وبحث الأمين مع السفير الأوربي الترتيبات للزيارة المرتقبة لرئيس الاتحاد الأوربي للبلاد تلبيةً لدعوة تقدم بها رئيس البرلمان ،أحمد إبراهيم الطاهر للوقوف على مجريات الأوضاع بالسودان .

 وأكد الأمين للصحفيين أمس أن الاتحاد الأوربي أكد دعمه العاجل لمتأثري السيول والفيضانات بالبلاد، لكنه قال إن الدعم يتم بواسطة منظمات الأمم المتحدة.

 وقلل الامين من حادثة اعتقال السلطات المصرية لسودانيين توغلوا داخل أراضيها بحثاً عن الذهب، واعتبره إجراءً عادياَ للتأكد من هويتهم، مطالباً المواطنين بعدم تجاوز الحدود السودانية .

مؤكداً وقوف البرلمان مع وزارة الداخلية والجهات المختصة لإطلاق سراح السودانين الموقوفين بمصر .