الخرطوم : التغيير كشف تقرير رسمى يوم الثلاثاء ان نسبة البطالة فى السودان ارتفعت من(16,4%) عام 1990 الى 18,8% من مجمل السكان وتتركز بصفة خاصه في وسط الفئة الشبابية بينما وصل عدد العاملين فى البلاد الى 9,3 ملايين ينحصر 53% منهم فى القطاع غير الحكومي أغلبهم من الذكور مقارنة ب 5,3 ملايين عام 1990 .

وقالت وزيرة تنمية الموارد البشرية والعمل إشراقة سيد محمود في مؤتمر صحفي امس استعراضت فيه تقرير (مسح سوق العمل بالسودان) ان التقرير كشف تدنى القوة العاملة في القطاع الزراعي من 60% عام 1990 إلى 47% .

واضافت : ربما يعد ذلك إيجابيا إذا حدث تطور في المهن الأخرى كالقطاع الصناعي ولكن للأسف ظهرت الزيادة في قطاع التجارة والخدمات مما يشير إلى أن الوضع غير صحيح ويحتاج لموازنات سياسية مطالبة بإجراء بحوث ودراسات علمية لمعالجة التدني في القطاعات الإنتاجية كالصناعة والزراعة .

واشارت الوزيرة إلى ان نتائج المسح أثبتت أن عمالة الأطفال في السودان لا تتعدى نسبة 5,9% منها 1,8% في الحضر وهو رقم ليس بالخطير خاصة وأن موروثاتنا وعاداتنا السودانية تقوم على مساعدة الأطفال لذويهم في مهنتي الزراعة والرعي في الريف .

واوضحت اشراقة إن مشروع مسح سوق العمل بالسودان بدأ في العام 2011 بالتعاون مع منظمة العمل الدولية والجهاز المركزي للإحصاء بالإضافة للإستعانة بعدد من الخبراء والمحللين في هذا المجال وبتكلفه بلغت 2 مليون جنيه بتمويل من وزارة المالية والإقتصاد الوطني وذلك تأكيداً للمهنية والعمل على توضيح واقع سوق العمل في السودان .

ودعت الوزيرة الى وضع موازنات وسياسات وإستراتيجيات تتماشى مع نتائج سوق العمل بجانب وضع معالجات تساهم في الحد من البطالة التي أصبحت مشكلة عالمية حسب تقرير مؤتمر العمل الدولي الذي أشار إلى وجود 25 مليون عاطل في العالم .

ونوهت إلى أهمية تنفيذ توصية مؤتمر العمل الدولي بتخصيص بند المسؤولية الإجتماعية من الشركات العالمية لمحاربة ظاهرة البطالة والحد منها .

وأضافت الوزيرة بأن التقرير أشار كذالك للتحسن في المؤهل التعليمي للقوة العاملة الذي إرتفع من 5% إلى 8,8% وارجعت ذلك الى جهود الدولة المتمثلة في ثورة التعليم العالي ولكنها استدركت بانه صاحب ذلك تدني في التعليم المهني والفني والتقني رغم توجيهات قيادات الدولة للإهتمام به .

وقالت إشراقه إن نتائج مسح سوق العمل السوداني تعد أحدث نتائج تقرير عربي وسيتم الإعلان عنها في ندوة منظمة العمل الدولية التي تستضيفها الخرطوم في الحادي والعشرين من سبتمبر القادم لإعلان نتائج مسح سوق العمل العربي بمشاركة عدد من الخبراء الدوليين .