واشنطن : وكالات اعلن البيت الابيض يوم الاربعاء الاربعاء تعيين السفير ،دونالد بوث مبعوثا جديدا للولايات المتحدة الى السودان وجنوب السودان .

وقال الرئيس الاميركي باراك اوباما في بيان “ان بوث الذي شغل من قبل منصب سفير في مصر سيقود جهود الولايات المتحدة لحث الطرفين على تطبيق اتفاقات 27 ايلول/سبتمبر 2012 وحل خلافاتهما خصوصاً في ما يتعلق بالحدود والوضع النهائي لاقليم ابيي وحرية نقل النفط” .

وذكر اوباما في بيان صادر عن البيت الابيض ان “السفير بوث واحد من أكثر الدبلوماسيين الامريكيين خبرة مع تجربة كبيرة في تعزيز السلام والحد من الصراعات في قارة أفريقيا بما في ذلك عمله الاخير كسفير للولايات المتحدة في اثيوبيا” .

واضاف البيان ان بوث “سيقود ايضاً جهودنا لحل النزاعات في النيل الازرق وجنوب كردفان ودارفور سلميا” .

وتابع : أنه “مع القدرة الدبلوماسية الكبيرة والمعرفة العميقة للقارة والعزيمة التي لا تلين أنا واثق من أن السفير بوث سيخدم مصالح الولايات المتحدة في السعي إلى سلام دائم بين وداخل السودان وجنوب السودان” .

والتقى أوباما وبوث فى المكتب البيضاوى يوم الأربعاء، قبيل الإعلان، ، وطالب أوباما حكومتى البلدين إظهار شجاعة سياسية ووضع مصلحة شعبيهما أولا من أجل السلام والرخاء .

وكانت جنوب السودان قد انفصلت بشكل سلمى عن السودان عام 2011، بينما استمرت التوترات بين البلدين على أشدها، خاصة فيما يتعلق بالصناعات النفطية المتشابكة بينهما، وطالب مجلس الأمن الدولى الشهر الماضى بوضع حد لتصاعد العنف فى منطقة دارفور بالسودان وبعمل أكثر قوة من قبل قوات حفظ السلام .

من جانبه، قال وزير الخارجية الامريكى ،جون كيرى إن هذه فترة حاسمة حيث يمكن للسودان وجنوب السودان أن تختارا السلام أو تعودا إلى الوراء، مضيفا أنه حينما صوت الناس لاستقلال جنوب السودان، لم يصوتوا على إنشاء دولة فاشلة أو على العودة إلى عنف قديم .

وأشار كيرى، إلى أن قضية السودان وجنوب السودان، تعد شخصية بالنسبة له ولمستشارة الرئيس للأمن القومى، سوزان رايس، التى عملت على قضايا السودان فى إدارة كلينتون وسفيرة سابقة لدى الأمم المتحدة .

يشار إلى أن بوث دبلوماسى محترف مثل الولايات المتحدة فى بلدان أفريقية متعددة من بينها مصر ، وصدق مجلس الشيوخ على تعيينه سفيرا لدى إثيوبيا عام 2010

يذكر أن البيت الابيض كان قد اعلن في ديسمبر الماضي عن استقالة المبعوث الامريكي الخاص للسودان برنستون ليمان التي تسلم المنصب في مارس 2011