الخرطوم : التغيير   نفى الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل يوم الاربعاء ان تكون هناك أيّ مشاورات أو حوارات أو اجتماعات أو اتصالات على أيّ مستوى من المستويات للجان الحوار بينه والمؤتمر الوطني بشأن ترتيبات إدارية .

وأضاف الحزب فى بيان صادر من مكتب رئيسه ،محمد عثمان الميرغنى تلقت “التغيير” نسخة منه أنه لم يتم تكليف أيّ شخص أو مجموعة للتحدث باسم الحزب في هذا الشأن .

وكان المركز السودانى للخدمات الصحفية (وكالة اخبار تابعة للحكومة) قد نقل عن قيادى فى الحزب قبل ايام ان لجنة من الاتحادى تبحث مع حزب المؤتمر الوطنى زيادة حصة الحزب فى التشكيل الوزارى القادم .

واعلن رئيس الحزب ،محمد عثمان الميرغنى فى حوار اجرته معه صحيفة “الشرق الاوسط” اللندنية قبل ايام ان مشاركة حزبه فى الحكومة ليست مقدسة وانها تمت من اجل اهداف وطنية .

وفى سياق اخر قال رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل ،محمد عثمان الميرغني إن حزبه مستعد لحل مشاكل السودانيين بالخارج والتصدي لها في كافة بقاع الأرض، ودعا الميرغني إلى الحفاظ على المفاهيم القومية من أجل وحدة السودان تراباً وشعباً .

والتقى رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل يوم الأربعاء أعضاء المجلس الأعلى للجاليات السودانية بالخارج .

وأبدى الميرغني ترحيبه بفكرة قيام المجلس، مؤكداً أهمية المجلس في دعم وحدة السودان، ودعا لتعزيز التواصل بين حزبه والمجلس الأعلى للجاليات لمؤازرة قضايا الوطن .

من جانبه أكد رئيس المجلس الأعلى للجاليات السودانية بالخارج ،إبراهيم البحاري، اهتمام المجلس بالقضايا الوطنية والحفاظ على وحدة السودان، مشيداً بالأدوار المؤثرة للحزب الاتحادي الديمقراطي في الحياة السياسية والاجتماعية بالبلاد .

الى ذلك صوّب نائب الأمين العام للحزب الاتحادي الديقراطي برئاسة جلال الدقير ووزير الإعلام،أحمد بلال عثمان انتقادات قاسية إلى رئيس الحزب الاتحادي الأصل ،محمد عثمان الميرغني واتهمه بعدم الجدية في لم شمل الاتحاديين، ووصفه بعدم الصدق في مسعاه لوحدة الاتحاديين .

 وقال بلال (إن مولانا لا يريد وحدة الاتحاديين ويحصر الحزب في الختمية وحدهم) .