نيالا : التغيير استطاعت الأجهزة الأمنية بولاية جنوب دارفور تحرير اثنين من الطيارين يحملون الجنسية الأوكرانية ومساعد طيار سوداني الجنسية كانت حركة تحرير السودان جناح مناوي قد احتجزتهم عند هبوط طائرتهم المروحية إضطرارياً بمنطقة (أبقى راجل) جنوب مدينة نيالا أوائل أغسطس الجاري .

 وأبان والي جنوب دارفور بالإنابة ،مهدي بوش في مؤتمر صحفي أمس بنيالا أن الأجهزة الأمنية بالولاية تمكنت من تحرير الرهائن بعد مفاوضات قادتها مع الخاطفين إلى جانب البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي (اليوناميد) .

 واشار إلى أن الجهات الخاطفة طالبت في وقتٍ سابق بمبلغ قدره (2) مليار جنيه مقابل إطلاق سراح الرهائن والطائرة المروحية، إلا أنه أكد أن العملية تمت دون دفع أيّة فدية، وكشف بوش عن مفاوضات جارية لإطلاق سراح المروحية التي مازالت محتجزة لدى حركة تحرير السودان جناح مناوي جنوب نيالا .

 وكانت الطائرة المروحية التي تتبع لشركة الدندر للطيران وتعمل لصالح بعثة اليوناميد في رحلة إلى محلية برام قبل أن تهبط اضطرارياً بمنطقة أبقى راجل جنوب نيالا بسبب الظروف الطبيعية .