الخرطوم : التغيير رسمت سياسية معارضة صورةً قاتمةً لمستقبل العمل المعارض بالبلاد، واتهمت تحالف قوى الاجماع الوطنى بالفشل والتخبط وعدم الجدية، وأنه زاد من عمر النظام .

وقالت رئيسة حركة القوى الجديدة الديمقراطية (حق) ،هالة عبد الحليم لدى مخاطبتها المؤتمر السادس لحزب البعث العربي الاشتراكي بأمدرمان يوم السبت أن تحالف المعارضة ظلّ يتخبط بدون وعي “لا قادر على المعارضة ولا على المصالحة “، بل ظلّ يتربع الفشل .

 وأضافت أن العمل في التحالف يتم بلا رؤية وبلا أهداف، وتابعت أنه فشل في تقديم قيادة ملهمة ورشيدة لقيادة العمل المعارض، وأصبح عاطلا عن العمل وهو احد أسباب بقاء المؤتمر الوطني فى الحكم طوال هذه المدة .

وفي سياق ذي صلة اتهمت هالة حزب المؤتمر الوطني بالفشل في توفير حياة كريمة للمواطنين، وأردفت المجتمع أصيب بأمراض يخجل منها الإنسان (ملاريا وإسهالات)  وزادت إن السلطات ظلت تطلق التحذيرات للمواطنين لتفادي السيول ولكنها لم تكلف نفسها بتأهيل المجاري وغيرها .

من جانبه قال رئيس حزب المؤتمر السودانى ،ابراهيم الشيخ ان المعارضة تحتاج لخارطة طريق جديدة لتغيير النظام ، ودعا لمراجعة اداء تحالف قوي الاجماع الوطني خلال الفترة الماضية .

وكان تحالف قوى الاجماع الوطنى قد اعلن قبل اكثر من شهرين خطة من 100 يوم لاسقاط النظام بالتعاون مع الجبهة الثورية التى تحمل السلاح وتقاتل الحكومة فى جبهات بالنيل الازرق وجنوب كردفان ودارفور ،لكن حزب الامة القومى المعارض اكبر الاحزاب فى البلاد تبرأ من الخطة وهاجم رئيسه الصادق المهدى بعض احزاب التحالف واصافا اياها بأحزاب “الطرور” داعيا لصيغة جديدة للعمل المعارض .

وسخر مساعد الرئيس السودانى ونائب رئيس حزب المؤتمر الوطنى الحاكم ،نافع على نافع قبل ايام من تحالف قوى الاجماع الوطنى وقال انه صار لا يمثل تهديدا لحزبه .