الخرطوم : التغيير دعا سياسى واكاديمى اسلامى معروف ،الرئيس ،عمر البشير إلى الانسحاب بهدوء من الميدان وتفويض صلاحياته التنفيذية إلى رئيس وزراء تكون مهامه تشكيل حكومة تصريف أعمال تقوم بإجراء المصالحات الضرورية وتهيئة المناخ للانتخابات، وإيقاف الحرب في البلاد ورفع الحصارالاقتصادي .

 وقال حسن مكى فى حوار لصحيفة “الجريدة” الصادرة فى الخرطوم اليوم الاثنين “الآن يجب انتخاب قيادة جديدة تعمل على الاستقرار وتكفل الجنسية المشتركة لسكان الشريط الحدودي مع جنوب السودان وتوقف الحرب” ، واصفا الوضع السياسي بأنه يعاني من انسداد وتدهوراقتصادي وتهميش، بينما تقوم الحكومة بالتقليل من صلاحيات البرلمان الذي يراد له فقط أن يبصم على مشروعاتها.

 ودعا مكي إلى التغيير السلمي المتدرج والهادئ، موضحاً أنه ليس المطلوب هو ذهاب المؤتمرالوطني بل بقاؤه في إطار الإنفتاح السياسي وليس الدولة البوليسية، ووصفه بالحزب المهيمن، منتقداً السياسات الحكومية التي تقوم على أساس المحاصصة الجهوية والعرقية.

واعتبر مكي إن أكبر فساد هو نمو العقلية العرقية، موضحاً أن الكبت وإقصاء الآخر وشيطنته والمؤامرة لا تصلح كأجندة في المرحلة المقبلة .