الخرطوم: التغيير أدلى المتحري العقيد شرطة عوض الكريم العبيد بأقوال جديدة أمام محكمة جنايات الخرطوم شمال برئاسة مولانا أسامة أحمد عبد لله في قضية الأقطان ضد ( ۱۰ ) من المتهمين من بينهم مدير الشركة.

وأوضح المتحري في أقواله أنه اتضح من خلال التحريات أن الشركات التي تقدمت للعطاء شركات وهمية وعند مرحلة الفرز وجدت أنها ليست عالمية، وأن المناقصة كانت محلية وغير دولية كما جاء في الإعلان، وأبان بأن المستندات التي تتعلق بالمحالج التي تم تمويلها هي ۱۰ محالج، ولكن لم يتم تنفيذها بينما تم تنفيذ جزء منها. ومن خلال التحري أفاد عن وجود مخالفات في كمية الأسمنت المطلوبة للمحالج، وأن المستندات أوضحت بأن المحالج تحتاج إلى ٥/ ۷ طن. وقد كشف التحري عن استيراد ۳۷ ألف طن، وأن الأسمنت تم بيعه بالأسواق. وقدم المتحري 44  مستند اتهام للمحكمة.

وتعود تفاصيل القضية إلى  إصدار وزير العدل أمرا بالتحقيق في قضية فساد في شركة الأقطان السودانية، وتم القبض على مديرها عابدين محمد علي والعضو المنتدب محي الدين عثمان وسبق أن تم حبسهما لمدة ستة أشهر وتم الإفراج عنهما بالكفالة التي وصلت إلى (89) مليار جنيه .