الخرطوم : التغيير اكد البرلمان يوم الاثنين انه احيط بقرار الحكومة المرتقب برفع الدعم عن المحروقات فى وقت سابق وانه يقدر التحديات التى تواجه الاقتصاد الوطنى ،وتوقع ان يتم تأجيل تنفيذ القرار الى الدورة البرلمانية القادمة كاشفا عن توصيته للجهاز التنفيذى فى وقت سابق بالتدرج فى تطبيق القرار

وأوضح رئيس لجنة الشؤون الزراعية بالبرلمان ،محمد محمود عيسى في تصريحات أمس أن البرلمان لم يناقش القرار حتى الآن سواء في لجنة شؤون المجلس أو على مستوى قيادة البرلمان، مشيراً إلى عدم تسلمهم القرار بصورة رسمية، وشدد على أن البرلمان أوصى في العام السابق بأن يتم الإقرار تدريجياً حتى لا يتضرر المواطن.

 ورفض رئيس اللجنة الاقتصادية ، عمر علي الحديث عن قرار رفع الدعم فى وقت طالب فيه رئيس لجنة العمل والحسبة والمظالم بالبرلمان، الفاتح عزالدين بضرورة أن يلازم رفع الدعم عن المحروقات توفيق أوضاع العاملين بالدولة.

 وأشار عز الدين طبقاً لوكالة السودان للأنباء إلى أن توفيق أوضاع العاملين بالدولة يتم بمعالجة الأجور، وتقوية الشبكة الاجتماعية رأسياً وأفقياً، حتى يتمكن العاملون من مواجهة الزيادة التي ستنتج جراء القرار .

 وأكد أن شريحة العاملين، قد تأثرت منذ رفع الدعم الأول في بداية البرنامج الثلاثي الاقتصادي، جراء ارتفاع الأسعار .

 وقال عزالدين لا بد من إعطاء القطاع الحكومي أولوية لتوفيق أوضاعه، مطالباً بعدم تأثر أسعار الأدوية، وتوفير الأدوية المنقذة للحياة مجاناً، وكذلك ألا يمس رفع الدعم سلعة القمح.

 ودعا إلى ضرورة مراجعة الإحصاءات والبيانات الفنية والآليات التي توصل الدعم الاجتماعي، مشيراً إلى أن البرلمان عبر لجنة مكلفة سيتابع هذه الإجراءات لضمان وصول الدعم للمستحقين .

 وأشار عز الدين إلى أن الاختلالات الاقتصادية لا تتم معالجتها إلا بزيادة إنتاج السلع الضرورية، وتتطلب الظروف الاقتصادية الحرجة الالتزام القاطع لتلافي الآثار السالبة على الشرائح الضعيفة، ومحدودي الدخل، وذلك بتوسيع المستهدفين في القطاع الاجتماعي .