الخرطوم : التغيير رفض الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل قرار رفع الدعم عن المحروقات الذي اجازه المكتب القيادي للمؤتمر الوطني وقال مصدر رفيع من داخل اللجنة ـ التي كونها رئيس الحزب لدراسة أبعاد القرارـ لـ(التغيير ) ان اللجنة اعدت تقريراً مفصلاً عن الوضع الاقتصادي الراهن بالبلاد والازمة الاقتصادية التي اقعدت بالاقتصاد السوداني وتوصلت اللجنة الا ان قرار رفع الدعم عن المحروقات سيزيد من معاناة المواطن وارهاقه لذلك اوصت اللجنة في تقريرها برفض القرار جملة وتفصيلاً بإجماع اعضائها .

وحسب المصدر فان اللجنة دفعت بعدد من المقترحات والحلول لمعالجة الازمة الاقتصادية الحالية ورفعت تقريرها الى رئيس الحزب وكشف المصدر عن إجتماع سيلتئم بين رئيس الحزب محمد عثمان الميرغني واعضاء اللجنة لإعلان القرار مؤكداً ان القرار صدر من اللجنة وفي انتظار مباركته من قبل الميرغني ومن ثم  اعلانه فى بيان رسمى اليوم او غداً في  بيان رسمي .

فى غضون ذلك التقى رئيس الجمهورية رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم ، عمر البشير، ليل الأحد، برئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي (الأصل)، محمد عثمان الميرغني، بدار  “أبوجلابية” بالخرطوم بحري. وبحثا القضايا المتصلة بالإصلاح السياسي والاقتصادي وتعزيز الشراكة السياسية بين حزبيهما .

وقال الأمين السياسي بالمؤتمر الوطني حسبو محمد عبدالرحمن، بعد اللقاء، إنَّ البشير والميرغني تناقشا حول قضايا وهموم الوطن والإصلاح السياسي والاقتصادي وتعزيز الصف الوطني .

وأضاف أنَّ اللقاء يأتي في إطار المشورة الواسعة التي انتهجها الرئيس البشير مع كل الأحزاب السياسية السودانية داخل وخارج الحكومة، لتبادل الأفكار والآراء حول قضايا الإصلاح السياسي والاقتصادي ،وهموم الوطن الداخلية والخارجية، بهدف بناء ثوابت وطنية، والتوافق على وضع دستور جديد للبلاد، وتعزيز الصف الوطني .

وكان رئيس الحزب الاتحادى الديمقراطى الاصل ،محمد عثمان الميرغنى قد قال فى مقابلة مع صحيفة “الشرق الاوسط” اللندنية قبل نحو شهرين ان مشاركة حزبه فى الحكومة ليست مقدسة .