الخرطوم : التغيير أنهى فريق الآليَّة الأفريقية، المعني بالتحقُّق حول الاتهامات المتبادلة بين دولتي السودان وجنوب السودان، مهمته بالخرطوم وجوبا. وغادر إلى العاصمة الإثيوبيَّة أديس أبابا - مقر الاتحاد الأفريقي- لصياغة تقريره النهائي ورفعه لمجلس السلم والأمن الأفريقي .

وقال مقرر اللجنة السياسيَّة الأمنيَّة المشتركة اللواء امن، المعز فاروق، إنَّ فريق الآليَّة الأفريقية للتحقُّق يعكف خلال وجوده في أديس أبابا على صياغة التقرير النهائي بشأن مهمته في الخرطوم وجوبا، ومن ثم رفعه لمجلس السلم والأمن الأفريقي، مشيراً إلى أنَّ اجتماعات الخرطوم ناقشت الشكاوى والاتهامات المُقدَّمة من دولة جنوب السودان .

 وأوضح أن فريق الآليَّة الأفريقيَّة تفهَّم المساعدات التي قدَّمها الجانب السوداني لتسهيل مهمته المتركزة على دعم العلاقة بين السودان وجنوب السودان، من خلال العمل على إزالة كل العقبات التي تعيق تنفيذ اتفاق التعاون المشترك، وخاصة الترتيبات الأمنيَّة .

وقال فاروق إنَّ توصيِّات فريق التحقق الافريقى من شأنها تفعيل آليات الترتيبات الأمنيَّة، خاصة آليَّة اللجنة الأمنيَّة المشتركة وتقصي الحقائق حول قضيَّة الدعم والإيواء .

وفى سياق متصل تعقد اللجنة الأمنيّة المشتركة بين البلدين، اجتماعها الرابع، بمدينة جوبا، غدا الأربعاء، لمناقشة مخرجات الاجتماع الثالث، بجانب مناقشة التقرير الخاص بالفريق الميداني حول التأكُّد من دعم وإيواء المجموعات المُتمرِّدة على الحدود بين الدولتين .

وكان الاجتماع الثالث للجنة قد انعقد الشهر الماضي بالخرطوم .

وقال اللواء امن ،المعز فاروق، إنَّ وفد اللجنة الأمنيَّة سيتوجَّه إلى جوبا، يوم الثلاثاء، برئاسة رئيس هيئة الاستخبارات الفريق الركن ،صدِّيق عامر ونائب المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الفريق ،صلاح الطيِّب .

وتنص مصفوفة الترتيبات الأمنيَّة، التي تم توقيعها في مارس الماضي، بأديس أبابا، بين البلدين، على عقد اجتماعات اللجنة الأمنيَّة المشتركة بصورة دوريَّة بالتناوب بين الخرطوم وجوبا .