الخرطوم : التغيير واصلت الأجهزة الأمنية اعتقالها للمعارضين والنشطاء اعتقلت يوم السبت الصحفية والكاتبة بصحيفة "التغيير" الالكترونية ،أمل هباني اثناء مشاركتها فى موكب تشييع الشهيد ،صلاح مدثر السنهورى بضاحية برى .

وافرج جهاز الامن والمخابرات مساء السبت عن الصحفى بصحيفة “الاهرام اليوم” عقيل احمد ناعم الذى اعتقل اثناء تغطيته تظاهرات “جمعة الشهداء” بمنطقة شمبات بالخرطوم بحرى حيث نقل الى قسم شرطة الصافية اولا قبل ان يحال الى جهاز الامن والمخابرات .

 واعتقل جهاز الامن في وقت لاحق ابنة زعيم المؤتمر الشعبي ،أسماء حسن الترابي .

فى غضون ذلك قالت شبكة الصحافيين السودانيين فى بيان يوم السبت ان اضرابها المعلن امس تم تنفيذه بنسبة 100 % فى بعض الصحف و65 % فى صحف اخرى  “وذلك بإيمان وصمود وعزيمة القاعدة الصحفية التي أعلنت صوتها إرضاء لضمير الكلمة وشرف المهنة”.

وواوضحت الشبكة ان الاضراب نجح رغما التوجيهات الأمنية للصحف بفصل كل صحفي يضرب عن العمل، واضافت “أن إرادة الجموع الصحفية “الشريفة” إنتصرت لكرامة المهنة وصوت الحقيقة، بل ذهب البعض “كأفراد” إلى أبعد من ذلك بتقديم إستقالاتهم من بعض الصحف” واعربت عن اسفها لأن بعض الصحف “إختارت الإرتماء في إحضان السلطان، وعكست الأحداث من وجهة نظر وحيدة، في إخلاق ما بعده إخلاق بقواعد وسلوكيات العمل الصحفي” .

واعلنت الشبكة عن رفع الإضراب بعد أن إحتسبت نسبة نجاحه المقدرة بـ(76%) من مجموع المحررين الصحفيين، إعتباراً من الساعة السابعة من مساء اليوم الأحد وتعهدت بمعاودة الكرة مرةً أخرى، دفعاً للضرر .

وفى سياق متصل علق جهاز الامن صدور صحيفتى (السوداني) و(المجهر السياسي)، لمدة 5 ايام  بينما قرر الصحافيون فى صحيفة (سيتيزن) يوم السبت الدخول في إضراب مفتوح عن العمل، لحين إنجلاء الأوضاع بما يكفل حرية الصحافة، دون قيود أو إشتراطات من الجهات الامنية

وفي السياق تم

تعليق صدور الانتباهة لاجل غير مسمى ليصبح عدد الصحف المتوفقة سبعة: الانتباهة .. القرار..الجريدة.. السوداني..الايام.. المجهر.. المشهد الان….