رصد : صالح عمار بدأ الناشطون المعارضون بالقضارف التجهيز للاحتجاجات مبكرا بمجرد صدور الاعلان الاولي لقرار زيادات الاسعار، وقبل تطبيقه رسميا.

وشهدت المدينة اول حالة اعتقال علي مستوي السودان في الاحتجاجات الاخيرة، تعرض لها الطالب بالسنة السادسة بكلية طب جامعة القضارف، والناشط في مبادرة القضارف للخلاص /

عبدالله محمد عمر حامد ،  يوم 15 سبتمبر بواسطة جهاز الامن، اثناء توزيعه لبيان مناهض للزيادات، وبينما لم يسمح لاسرته بزيارته منذ ذلك الحين تتردد انباء وتسريبات عن تعرضه لتعذيب.

 وكان حامد قد تعرض للاعتقال والتوقيف اكثر من مرة خلال السنين والاشهر الماضية، ونزل مرشحا عن مبادرة القضارف للخلاص بدائرة القلابات اثناء الانتخابات التكميلية في مارس الماضي.

وطوال الايام الماضية ظلت الاجهزة الامنية تستهدف القيادي بمبادرة القضارف للخلاص جعفر خضر بالاعتقالات المتكررة وحصار منزله، حيث تعرض للاعتقال اكثر من مرة ابتداءً من يوم 24 ، وتم اطلاق سراحه يوم 28 مع فرض اقامة جبرية عليه بمنزله والمداهمة المستمرة له داخله، ومنعه من استخدام الانترنت، ويعاني جعفر خضر من متاعب صحية فاقمتها الاعتقالات الاخيرة.

ومساء يوم 28 حوالي الثامنة مساءً، تم اعتقال ثلاثة اشخاص كانوا في زيارة لمنزل جعفر خضر وهم :

1 – عبداللطيف الضو –  صحفي ومراسل لصحيفة الميدان بالقضارف (36 سنة)  

2 – عبدالله محمد ابوريده / الشهير بعبده لوكس – عامل (47 سنة)

3 – بجانب احد الطلاب الذين يتلقون دروسا عند جعفر خضر تم الافراج عنه فيما بعد،

فيما لايزال الاثنان الاوائل رهن الاعتقال.

مساء 24 سبتمبر اقامت مجموعة شبابية مخاطبة بسوق ديم النور بالقضارف، دعا المتحدثون فيها لاسقاط النظام واطلاق سراح المعتقلين، وبعد نصف ساعة من قيامها قامت قوة تتبع لجهاز الامن باقتحامها واعتقال ثلاثة من المتحدثين فيها وهم :

1 – أدم حامد فضيل – طالب بجامعة القضارف (تربية كيمياء) – 24 سنة   
2 – عبداﻹله محمد الحسن – طالب بجامعة القضارف (إقتصاد) – 23 سنة
3 – عبدالله أحمد – طالب بجامعة القضارف (إقتصاد) – 22 سنة

ولم يتم اطلاق سراحهم حتي اللحظة، وثلاثتهم اعضاء في تنظيم التيار الشبابي – الطلابي، الذي يتركز ثقله في اوساط الطلاب بشرق السودان، وتأسس قبل ثلاثه اعوام.

علي صعيد متصل، اعتقلت الاجهزة الامنية بالقضارف عددا من قيادات حزب المؤتمر الشعبي بالقضارف يوم 26 سبتمبر لم يتم اطلاق سراحهم حتي الان وهم :

1 – أنس علي موسى

2 – بشير أبكر

3 – محمديوسف

4 – ياسرعلي

كما تم اعتقال مرشح مبادرة القضارف للخلاص لمنصب الوالي في الانتخابات الماضية، تاج السر القاسم احمد، يوم الخميس 26 سبتمبر، من مقر عمله بموقف السوق الشعبي (السكة حديد)، ولم يتم اطلاق سراحه حتي الآن. ويبلغ تاج السر 53 عاما ويعمل كبائع متجول.

ولاية كسلا

نهار الاربعاء (25 سبتمبر) خرج طلاب وطالبات الثانويات بكسلا في تظاهرات فضتها الاجهزة الامنية بالقوه، وتم اعتقال عدد غير معروف من الطلاب والشباب، اطلق سراح معظمهم، ومن بينهم احمد عبدالغفار حسين الطالب بكلية الشرق الاهلية، الذي تم اطلاق سراحه يوم 27 سبتمبر وكان يقوم بتصوير التظاهرة.

وتم اعتقال القياديين بالحزب الوطني الاتحادي من امام دار الحزب وهما :

1 – محمد الحسن احيمر

2 – همرور حسين همرور ، الطالب بجامعة كسلا (كلية الاقتصاد / المستوي الرابع).

ومساء 28 سبتمبر تم اعتقال كل من :

1 – عمر الحسين سكرتير الحزب الشيوعي بكسلا
2 – إبراهيم حمدنا الله الامين العام للمؤتمر الشعبي بكسلا

اثناء قيامهم بزيارة للمعتقلين بمكاتب جهاز الامن بكسلا، فيما تتردد انباء عن اختفاء احد المعلمين منذ مساء 28 سبتمبر.

وشهد نهار 29 سبتمبر احتجاجات طلابية محدودة بمدينة كسلا.

ولاية البحر الاحمر

شهدت مدينة بورتسودان تظاهرات عنيفة نهار الاربعاء 25 سبتمبر استمرت لساعات، وتجددت يومي الخميس 26، والاحد 29 سبتمبر.

وادي الاستخدام المفرط للقوة من جانب الاجهزة الامنية والشرطة ضد المتظاهرين لاصابات، تلقي علي اثرها 16 شخصا العلاج بمستشفي بورتسودان من جروح متوسطة وخفيفة.

ونهار 29 سبتمبر، واثناء شروعها في مطاردة المتظاهرين بسوق المدينة قامت عربة تتبع لجهاز الامن بدهس مسن يتجاوز عمره الستين ويدعي / صالح عبدالله فرج، اصيب اصابات بالغة في الراس والساق وحالته خطرة. واعترف جهاز الامن بدهس عربته للشيخ صالح، وقام بنقله للمستشفي.

ومنذ انطلاق المظاهرات اعتقل جهاز الامن 37 شخصا، اطلق سراح 26 منهم، فيما لايزال 11 شخصا رهن الاعتقال وهم :

1 – اسماعيل الامام (العمده) :  50 سنه، تاجر بسوق ليبيا، تم اعتقاله يوم 27 سبتمبر من السوق. متهم بتوفير اطارات السيارات (اللساتك) للمتظاهرين.

2 – علي حسن جبران : خريج جامعة البحر الاحمر، تم اعتقاله يوم 26 سبتمبر من سوق المدينة جوار فندق زهران.

3 – محمد عمر : طالب بجامعة البحر الاحمر (علوم ارض / المستوي الرابع)، تم اعتقاله يوم 26 سبتمبر.

4 – محمد صلاح : طالب بجامعة البحر الاحمر (اقتصاد)، تم اعتقاله يوم 26 سبتمبر.  

5 – عثمان طاهر : 32 سنه، موظف بالمواني، تم اعتقاله يوم 26 سبتمبر من الموقف العام.

6 – الحسن عبدالله محمد احمد كنه : طالب بكلية بورتسودان الاهلية (اقتصاد)، تم اعتقاله يوم 28 سبتمبر.

8 – ابراهيم محمد الشيخ : طالب بجامعة البحر الاحمر (علوم الارض)، تم اعتقاله يوم 26 سبتمبر.

9 – بشير سيف الدين : طالب بجامعة البحر الاحمر (كلية الهندسة / المستوي الخامس)، تم اعتقاله يوم 29 سبتمبر قرب فندق زهران.

10– مصعب كمال عثمان : طالب بجامعة البحر الاحمر، تم اعتقاله يوم 26 سبتمبر.

لتبلغ بذلك جملة المعتقلين بالولايات الشرقية الثلاثة الذين مازالوا رهن الاعتقال، حوالي 25 معتقلا :

 11 بولاية القضارف، 4 بولاية كسلا، 10 بولاية البحر الاحمر

وهي قائمة قد تكون غير دقيقة، ومن الراجح ان هناك عددا آخر من المعتقلين لم يتم حصره.