الخرطوم – عطبرة : التغيير تواصلت يوم الاثنين المظاهرات المناهضة لزيادة اسعار السلع والخدمات والمناوئة للحكومة لقتلها المتظاهرين ومنادية بإسقاط النظام فى مدن الخرطوم وام درمان وعطبرة.

وأعلن المحامون الديمقراطيون فى مدينة عطبرة بولاية نهر النيل عن إضراب أمام مجمع محاكم المدينة، وعلى خلفية ذلك أصدر القضاة قراراً بالتوقف عن العمل وتضامن طلاب جامعة وادي النيل مع المحامين وخرجوا بالمئات في تظاهرة جابت سوق عطبرة .

وتصدت قوات الأمن والشرطة للمظاهرة وفرقتها بالرغم من تصديق السلطات للأحزاب المعارضة بتسيير التظاهرة السلمية  .

وأكد مصدر مطلع فى عطبرة ل”التغيير” أن ﻗوات ﺍﻻﻣﻦ  قامت ﺑﺎﻋﺘﻘﺎﻝ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﻗﻴﺎﺩﺍﺕ تحالف قوى الإجماع المعارض بالمدينة وهم (ﺳﻴﺪ ﺍﺣﻤﺪ ﺍﻟﺨﻄﻴﺐ ،ﻋﺜﻤﺎﻥ ﺳﻴﺪ ﺍﺣﻤﺪ ﺍﻟﺒﺎﺷﺎ ،ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﺴﺮ ، ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻘﻄﻲ ، ﻣﺼﻄﻔﻲ ﻋﻜﺎﺯ ، ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﺧﻠﻒ ﺍﻟله، ﻋﺎﺩﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ) .

 وفي موازاة ذلك تجمع مئات من طالبات جامعة الأحفاد للبنات بأمدرمان امام مدخل الجامعة وهتفن منددات بسياسات الحكومة الاقتصادية وقتلها للمتظاهرين .

وطوقت الشرطة الطالبات ودفعتهن الى داخل الحرم الجامعي بالعرضة ثم قذفتهن بالقنابل المسيلة للدموع ما أدى إلى إصابة أكثر من 30 طالبة بحالة إختناق تم إسعافهن الى مستشفى أمدرمان .

 وفي مدينة الخرطوم خرجت تظاهرات بأحياء مايو والسلمة وصل صداها حتى جامعة أفريقيا وحى أركويت .

 ومن ناحية أخرى وجه زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض عضوية حزبه بالخروج  إلى الشارع والتظاهر لإسقاط النظام .

وقال النائب الأول للرئيس السوداني علي عثمان محمد طه، يوم الإثنين، إن الدولة اجتازت مرحلة الاحتجاجات الأخيرة وماضية في الإصلاحات الاقتصادية وتحقيق ميزان العدالة، وملتزمة بتوزيع كل الموارد على المجتمع، دون الالتفات لمن وصفهم بأصحاب الشائعات والمخربين.