الخرطوم : التغيير شنّ تيارُ التصحيح والتغيير بالحزب الاتحادي  المشارك فى الحكومة يوم السبت هجوماً قاسياً على أمينه العام جلال الدقير ونائبه أحمد بلال عثمان .

 وقال بيان صادر عن التيار الذي برز مؤخراً في الحزب تحصلت (التغيير) على نسخةٍ منه ان “كلاً من الدقير واحمد بلال جعلوا من الحزب بوقاً من أبواق المؤتمر الوطني، وفرعاً من فروعه،وغدت مؤسساته مستباحة لتوجهات المؤتمر الوطني في تحديد من يرغب في تعيينه من  الوزراء والوظائف الأخرى” .

 وحمل البيان قيادة الحزب مسؤولية ما سمّاه بالاحتباس في الترقي التنظيمي داخل الحزب وانعدام التراتيبية التنظيمية داخله، كما شكا البيان من التجميد المتعمد للمكتب السياسي للحزب دون مبررات واللجنة التنفيذية التي ذوبت مع المكتب السياسي والأمانة العامة وبعض الناشطين .

وقال البيان إن خلو منصب الرئيس لأكثر من ست سنوات جعل من الدقير الأمر الناهي في الحزب وحده، وأضاف أن سياسة الرجل الواحد أدت إلى مغادرة كثير من الكوادر المؤهلة لصفوف الحزب، وما تبقى منها يقف بين يائس وواقف على السياج .

 و رفض البيان القرارات الأقتصادية للحكومة التى ادت الى رفع اسعار السلع والخدمات وطالب الحزب بالخروج من الحكومة وفض الشراكة مع المؤتمر الوطني .