الخرطوم : التغيير المح اتحاد المخابز بولاية الخرطوم يوم السبت ان سعر الخبز بواقع (4 رغيفات زنة 70 جرام للواحدة) بمبلغ واحد جنيه ستكون "مؤقتة" .

وأكد الاتحاد ، توفير الدقيق ومدخلات صناعة الخبز للوكلاء، واستئناف عمل المخابز بطريقة معتادة، بعد الأحداث التي شهدتها الولاية خلال اليومين الماضيين، وفتح الاتحاد خط هاتف ساخن بالرقم 83471717 لتلقي الشكاوى.

 وقال ، رئيس اتحاد المخابز عادل ميرغني إن الندرة التي حدثت ببعض المخابز ترجع إلى إيقاف عمليات الترحيل المعتادة من المطاحن والمخازن إلى الوكلاء، بسبب الأحداث وتخوف أصحاب الشاحنات من التأثر بالأحداث.

وأكد أن الاتحاد قام بمعالجة العقبات كافة التي واجهت السلعة، وقال ميرغني إن الزيادة التي طرأت على أسعار الخبز جاءت نتيجة طبيعية لعدم توفر الدقيق وقت الأحداث، مؤكداً أن السعر والوزن سيظلان كما هما في الوقت الراهن .

 وذكر أن الاتحاد شكل غرفة عمليات لمتابعة توفير السلعة في المنافذ المعتادة، مؤكداً سعيهم لتذليل كافة العقبات التي تواجه انسياب الدقيق، بالتنسيق مع الجهات ذات الاختصاص. وناشد الاتحاد المخابز بالعمل بالطاقة القصوى وتوفير الخبز .

وكانت سلطات حماية المستهلك قد حذرت أصحاب المخابز بالعاصمة والولايات، من مغبة التلاعب بالأسعار الرسمية المتفق عليها للخبز عبر الوزن القانوني . واعلنت عن استعدادها لتلقى اى شكاوى من قبل المواطنين بخصوص التلاعب فى اسعار وأوزان الخبز .

وكشف مدير الإدارة العامة لشؤون المستهلك، عمر هارون، اثناء حديثه فى برنامج بفضائية “الشروق”، يوم الأربعاء، عن اجتماع عُقد مع اتحاد المخابز تم خلاله تشكيل لجنة لمتابعة تأثير القرارات الاقتصادية الاخيرة على اسعار الخبز .

وقال رئيس اتحاد المخابزبالولاية ، عادل ميرغني، في مداخلة هاتفية مع البرنامج، إن هناك ارتفاعاً في بعض مدخلات الإنتاج للخبز مشيرا إلى مقترحات لم يفصح عنها ودراسات، قال إنها رُفعت لنائب الوالي لإجراء المعالجات المطلوبة خلال الأيام القادمة .

وكانت مصادر مطلعة قد اكدت ل”التغيير” الاسبوع الماضى عن إتجاه اتحاد المخابز لإعلان تسعيرة جديدة للخبر وذلك لإرتفاع المواد المستخدمة في صناعة الخبز حيث بلغ سعر أنبوبة الغاز كبيرة الحجم  1560 جنيهاً بدلاً عن 760 جنيهاً فيما شهدت أسعار الخميرة إرتفاعاً غير مسبوق وكذلك أسعار (الأكياس) التي تستخدم في التعبئة هذا بالإضافة لتذبذب أسعار الدقيق .

وكان والى الخرطوم قد اكد ابان التظاهرات العنيفة التى اجتاحت مناطق واسعة من الخرطوم ضد قرارات رفع اسعار السلع والخدمات فى شهر سبتمبر الماضى ،اكد ثبات اسعار الخبز ووزنه وكلف لجنة برئاسة وزير مالية الولاية بالطواف على المخابز العاملة بالخرطوم للتأكد من التزامها بالسعر والوزن المحدد من قبل السلطات .

واكد اتحاد المخابز بولاية الخرطوم الشهر الماضى وقبل قرارات الحكومة برفع اسعار الوقود والسلع والخدمات استحالة التزامهم بوزن (70) جرام لقطعة الخبز الواحدة نتيجة تكلفة التشغيل والانتاج المتزايدة وقال ان الحكومة اذا الزمتهم بذلك سيضطر ثلثى مخابز الولاية الى الاغلاق .

وارتفعت اغلب السلع والخدمات بشكل جنونى قبل وبعد قرارات الحكومة الاقتصادية التى اصدرتها نهاية سبتمبر الماضى وقضت برفع اسعار الوقود .