كمبالا : التغيير أصدر رئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال ،مالك عقار ثلاث قرارات للحوار مع القوى الجديدة وانشاء محكمة للنظر فى قضايا انتهاكات حقوق الانسان الى جانب انشاء مفوضية لحماية المرأة والطفل والمدنيين بالمناطق التى تسيطرعليها الحركة .

 وكلف القرار الاول القيادى بالحركة ،أنور الحاج برئاسة لجنة للحـوار مع القوي الجديدة  وفوض اللجنة لوضع سياسة وفق دسـتور الحركة الشعبية و رؤيتها للحـوار والتعاون مع القوي الجديدة التي تشمل النساء والتنظيمات الشبابيـة والتنظيمات الطلابية واحزاب ومنظمات القوى الجديدة وابتدار المبادرات للحوار لبناء حركة وطنية ديمقراطية لكل المؤمنين برؤية السودان الجديد وبناء سودان ديمقراطى قائم على المواطنة بلا تمييز .

وبحسب القرار تضطلع اللجنة بابتدار حوار مع حركات القوى الجديدة وبناء جبهة للعمل المشترك والإستفادة من الخبرات والتجارب المشتركة على ان تعمل اللجنة تحت اشراف الامين العام للحركة الشعبية ويجب علي اللجنة رفع خطة عملها للسكرتير العام كما يجب عليها رفع تقارير دورية له .

وفي سياق ذى صلة أصدر عقار قراراً بانشاء محكمة لحقوق الانسان تعني بالفصل في البلاغات والشكاوي المتعلقة بانتهاكات حقوق الانسان التي ترتكب في المناطق التي تسيطر عليها الحركة .

وكلف القرار القاضيان ،ديفيد كوكو توتو وعباس عبدالله كارا كقضاة للمحكمة التي حددت إختصاصاتها بالفصل في البلاغات والشكاوي المتعلقة بانتهاكات حقوق الانسان التي ترفع لها من الافراد او مؤسسات الحركة ومنظمات المجتمع المدني  بالإضافة إلى  تلقي الشكاوي من الأفراد والجهات الأخري والتحقيق فيها واتخاذ الإجراءات اللأزمة وحماية وتعزيز حقوق الانسان والتعريف بها ونشرها ومراقبة تطبيقها .

ومن جهة أخرى أصدر عقار قراراً بتكوين مفوضية لحماية المرأة والطفل والمدنيين وحدد مهامها بحماية وتعزيز حقوق المرأة والطفل والمدنيين والتعريف بها ونشرها ومراقبة تطبيق الحقوق والحريات الاساسية المضمنة في دستور الحركة الشعبية  والجيش الشعبي (ش) لسنة2013م وقانون عقوبات الحركة الشعبية لسنة2003م والاتفافيات والمواثيق الدولية.

    وقضى القرار بأن تعمل المفوضية كمرجع للمعلومات لمؤسسات الحركة المختلفة ذات الصلة ومنظمات المجتمع المدني العاملة في مجال حماية المرأة والطفل والمدنيين. بالإضافة إلى تنوير الراي العام بحقوق المرأة و الطفل والمدنيين  والتأكد من تطبيقها وكلف المطران ، اندودو ادم النيل برئاستها .