الجنينة –نيويورك : التغيير دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الهجوم، الذي وقع يوم الاحد من قبل مسلحين مجهولين على قافلة تابعة للبعثة المشتركة للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة (يوناميد) في اقليم دارفور ، وأسفر عن مقتل ثلاثة جنود سنغاليين وجرح رابع .

وكان ثلاثة جنود سنغاليين من القوة المشتركة بين الامم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور (يوناميد) قد قتلوا في كمين نصبه مسلحون مجهولون في مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور صباح امس الاحد بينما كانوا في مهمة حراسة لقافلة شاحنات تنقل مياها من مدينة الجنينة الى مقر القيادة الاقليمي ليوناميد في غرب دارفور ، حسبما اعلنت الامم المتحدة ،بينما اصيب جنديا سنغاليا رابعا بجروح في هذا الهجوم .

وأعرب بان كي مون، في بيان أصدره المتحدث الرسمي في نيويورك مساء يوم الاحد ، عن خالص تعازيه لأسر الضحايا ولحكومة جمهورية السنغال .

ودعا الأمين العام في البيان الحكومة السودانية الى “ضرورة تقديم المتورطين في هذه الهجمات الي العدالة”.. وقال إن “الهجوم علي قوات حفظ السلام أمر غير مقبول”، مشيراً الى أن “البعثة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي تعمل علي مساعدة السودانيين من أجل أن يحل السلام في اقليم دارفور” .

وكان مراقب عسكري زامبي الجنسية يتبع لبعثة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة المشتركة بدارفور “يوناميد”، قد لقى مصرعه يوم الجمعة إثر تعرضه لاعتداء على أيدي ثلاثة مسلحين، اختطفوا سيّارته في عاصمة ولاية شمال دارفور الفاشر، يوم الجمعة الماضي بينما كان برفقة زميل له من “يوناميد”، يهمّان بركن السيّارة التابعة للبعثة في مسكنه الخاص .

وناشد الممثّل الخاص المشترك ل”يوناميد” ، محمد بن شمباس ، حكومة السودان بذل ما في وسعها للقبض على المعتدين الذين قتلوا المراقب الزامبى وإحالتهم إلى العدالة. مبدياً استعداد يوناميد للتعاون الوثيق مع السلطات المعنية من أجل تحقيق ذلك .

ووقع الهجوم على الجنود السنغاليين امس الاحد فى طريق سبق وان شهد في 3 اكتوبر 2012 هجوما داميا اسفر عن مقتل اربعة جنود نيجيريين من قوة يوناميد .

 وازدادت وتيرة الهجمات التى تستهدف قوات البعثة المشتركة للامم المتحدة والاتحاد الافريقى لحفظ السلام بدارفور “يوناميد”، وكان الهجوم الاكثر دموية فى شهر يوليو الماضى حين سقط ثمانية قتلى من جنود البعثة ، هم سبعة تنزانيين وشرطي سيراليوني، الى جانب 16 جريحا قرب ثكنتهم العسكرية شمال مدينة نيالا، عاصمة ولاية جنوب دارفور .