الخرطوم : التغيير قالت وكالة السودان للأنباء يوم السبت إن الرئيس عمر البشير سيزور جنوب السودان يوم الثلاثاء المقبل تلبية لدعوة من سلفا كير ميارديت رئيس دولة جنوب السودان .  وأضافت أن من المتوقع أن تركز الزيارة على منطقة ابيى الحدودية المتنازع عليها بين البلدين . 

وقالت الوكالة إن البشير سيسافر على رأس وفد رفيع المستوى يضم عددا من الوزراء والمسئولين سيبحثون الموضوعات “ذات الاهتمام المشترك والقضايا الحيوية” التي تربط البلدين .  

وستكون هذه الزيارة ثاني زيارة يقوم بها البشير لجوبا عاصمة جنوب السودان منذ الانفصال. وكانت الزيارة الأولى في أبريل الماضي .

وقالت جوبا فى وقت سابق إنها سلمت الاتحاد الأفريقي طلباً بعقد قمة استثنائية بشأن الاستفتاء الخاص بأبيي المتنازع عليها بين البلدين .

وقال وزير خارجية جنوب السودان، برنابا بنجامين يوم الاربعاء الماضى ، إن بلاده تنتظر موعداً جديداً يحدده الاتحاد الأفريقي بشأن إجراء الاستفتاء، مضيفاً أن الوقت المحدد للاستفتاء آخذ في النفاد .

ونقل التلفزيون الإثيوبي، الأربعاء، عن برنابا قوله إنه تم تسليم هذا الطلب إلى رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي، نكوساز دلاميني زوما، خلال القمة التي عُقدت أخيراً .

وكان مجلس الأمن والسلم الأفريقي وافق العام الماضي على مقترح رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، ثامبو أمبيكي، بإقامة استفتاء أبيي في أكتوبر الحالي بمشاركة عشائر دينكا نقوك التسع، لكن السودان رفض المقترح لأن إقامته بمعزل عن المسيرية يعيد البلدين إلى مربع الحرب .

وحسب نائب رئيس اللجنة الإشرافية المشتركة لأبيي من جانب جنوب السودان، دينق مادِينق، فإن المذكرة تناولت ثلاثة محاور رئيسة ومهمة. وأوضح أن المذكرة طالبت بأن يقرر الاتحاد الأفريقي ما إذا كان يصادق على مقترح قيام استفتاء في أبيي .

 وقال لـ”سودان راديو سيرفس”، يوم الخميس، “كتبنا للاتحاد الأفريقي بشأن ثلاثة أشياء، أولاً للمصادقة على الوضع النهائي حول مقترح استفتاء أبيي في الاجتماع، ثانياً لوضع أجندة الاستفتاء في الاجتماع، ثالثاً أن يقرروا إذا ما كانوا يصادقون على المقترح الخاص بالاتحاد الإفريقي، ومن ثم إرساله إلى مجلس الأمن الدولي” .

وأوقف جنوب السودان، يوم الأربعاء، بث حملة تعبوية في التلفزيون والإذاعة لإقامة استفتاء أبيي للحد من التوتر القائم هناك منذ حلول شهر أكتوبر، الموعد الذي حدده الاتحاد الأفريقي سابقاً لإجراء الاستفتاء .

وقال وزير الإعلام، مايكل ما كوي، “أوقفت إجراءات الحملة الإعلامية، لأنها تحتاج إلى مزيد من التنظيم” .

وكشف “مكواى” عن أن سلفاكير سيناقش مع البشير آلية إجراء استفتاء منطقة أبيى وفق مقترح ثابو أمبيكى رئيس الآلية رفيعة المستوى التابعة للاتحاد الأفريقى، قبل عام والاتفاق حولها، مشيرا إلى أن ذلك سيقود إلى تحديد موعد قاطع لإجرائه، إلى جانب تشكيل مفوضية للاستفتاء .

واوضح أن الاستفتاء لا يمكن أن يجرى عملياً هذا الشهر حتى لو جرى تسخير كل أموال العالم له  مشيرا إلى تمسك جوبا بإجراء الاستفتاء فى منطقة أبيى، ولكن لابد من الاتفاق مع دولة السودان والاتحاد الأفريقى ومجلس الأمن الدولى .