الخرطوم : التغيير تقدم عدد من أسر المعتقلين فى التظاهرات المناهضة لقرارات رفع اسعار السلع والخدمات التى اندلعت فى شهر سبتمبر الماضى يوم الاحد بمذكرة لمفوضية حقوق الإنسان .

وطالبت المذكرة التى تقدم بها رئيس الهيئة القومية للدفاع عن الحقوق والحريات ،فاروق محمد ابراهيم بالانابة عن اسر المعتقلين ،طالبت المفوضية بتقديم تنوير للرأى العام بتفاصيل ماحدث في إعتقالات سبتمبر – إكتوبر 2013 حسبما تنص المادة (ب-2) من قانون المفوضية .

 وأشارت المذكرة إلى أن الاحتجاجات التي قام بها المواطنون مستندين على حقهم في التعبير قوبلت بهجمة شرسة وصلت القتل وإخفاء الأدلة والإعتقال التعسفي مما يخالف الدستور الإنتقالي لعام 2005 ولذلك لابد من أن تتصدي المفوضية لهذه التجاوزات والقمع العاري والفظ حسبما تنص المادة (9) من قانونها للعام 2009

واندلعت فى شهر سبتمبر الماضى أكبر احتجاجات يشهدها السودان منذ تولي نظام الإنقاذ السلطة في انقلاب عسكري عام 1989 بسبب قرار الحكومة برفع اسعار السلع والخدمات ادت الى سقوط اكثر من 200 قتيل واصابة المئات وحرق واتلاف ممتلكات حكومية وخاصة .

وقالت منظمات حقوقية ان عدد المعتقلين بسبب المظاهرات الاخيرة بلغ اكثر من 1300 معتقل بينما اعترفت الحكومة بان عدد المعتقلين لديها 700 معتقل