د .زهير السراج * درج عدد من المسؤولين على الحديث عن ان خلع حزب المؤتمر الوطنى الحاكم من الحكم فى السودان سيؤدى لسيطرة المجموعات الطرفية المسلحة على السلطة واستباحة البلاد وقتل كل من ينتمى أولا ينتمى للمؤتمر الوطنى،

لذلك فانهم يتمسكون بالسلطة لحماية المواطنين السودانيين من الغزاة القادمين من الاطراف، وهو ما برر به بعضهم الافراط فى استخدام العنف لقمع المظاهرات الأخيرة وقتل الابرياء العزل حتى لا يسقط المؤتمر الوطنى وتستباح البلاد على يد الغزاة ..!! 

*  قبل عدد من السنوات توفى طبيب سودانى فى مستشفى (لندن كلينيك) المعروفة اثر عملية جراحية لاستئصال اللوزتين بسبب نزيف اصابه وهو نائم فى غرفته ونزول الدم الى رئيتيه فمات بالاختناق. 

* رفعت زوجة الطبيب الانجليزية حيث كان يقيم ويعمل فى بريطانيا دعوى قضائية على المستشفى تطلب تعويضا ماليا كبيرا متهمة المستشفى بالاهمال فى رعاية ومراقبة الطيبيب بعد العملية. 

* خلال جلسات المحاكمة التى انعقدت للنظر فى الدعوى، دفعت المستشفى على لسان الممرضة التى كانت تتولى العناية بالطبيب المريض بان بشرة الطبيب السوداء لم تمكنها من ملاحظة تغير لون بشرته الى الازرق وهو الذى يدل على حدوث خلل فى عملية التنفس ومن ثم القيام بالاسعافات الضرورية لانقاذ حياة المريض. 

* انتهز محامى المدعية هذه الاجابة وسأل الممرضة هل كانت تعرف باحتمال حدوث نزيف بعد اجراء عملية استئصال اللوزتين، فاجابت بنعم، وسألها هل كانت تعرف بان الدم يمكن ان ينزل الى الرئتين ويؤدى لحدوث اختناق يسبب الوفاة اذا لم يُسعف المريض، فكانت الاجابة نعم، وسألها هل كانت تعرف بان لون بشرة الطبيب سوداء، فقالت نعم، وهل كانت تعرف صعوبة رؤية تغير لون بشرته الى الازرق عند حدوث الاختناق بسبب لون بشرته السوداء، فقالت نعم، هنا سألها ألم يكن من الواجب ما دامت تعرف كل هذه المعلومات ان هذا المريض كان فى حاجة الى عناية اكبر ومراقبة لصيقة حتى لا يحدث له ما حدث، فلم تحر جوابا .. وكان من الطبيعى أن تدين المحكمة المستشفى بالاهمال وتحكم بتعويض كبير للمدعية ..!!    

* والسؤال: اذا كان حزب المؤتمر الوطنى يعرف بان سقوطه عن السلطة وسيطرة مسلحى الاطراف على البلاد سيقود الى استباحتها وووقوع ضرر كبير على كل المواطنين بدون فرز، فلماذا يصر على تمسك بالسياسة التى ستقود الى هذا الفعل بدلا عن محاولة استباق حدوث النزيف وموت الشعب باللجوء الى الانفتاح السياسى والتخلى عن التشبث بالسلطة وانتهاج سياسات عادلة تزيل الغبن عن نفوس الكثيرين وتحمى البلاد من الكارثة المتوقعة؟! 

* اذا اعتقد المؤتمر الوطنى ان سياسة القمع والتشبث بالسلطة ستجعله وتجعلنا بمنأى عن نزيف اللوز فهو واهم .. وفى التاريخ البشرى القريب والبعيد هنالك ما يؤكد ذلك .!!