ابيى : التغيير أكد عضو اللجنة العليا لاستفتاء أبيي القيادى بالحركة الشعبية الحاكمة فى جنوب السودان، لوكا بيونق إن جوبا لن ترفض نتائج الاستفتاء الشعبي الذى جرى بالمنطقة .

وأضاف بيونق ان دولة جنوب السودان لديها التزام أخلاقي تجاه شعب أبيي وكل الاتفاقيات التي وقعت عن المنطقة وقعتها الحركة الشعبية الحاكمة هناك وأوضح أن الأحزاب السياسية بما فيها الحركة الشعبية زارت المنطقة وباركت إجراءات الاستفتاء الشعبي .

وكان وزير الاعلام والناطق بإسم حكومة جنوب السودان ،مايكل مكوى قد اعلن فى وقت سابق رفض جوبا لخطوة دينكا نقوك بإجراء استفتاء لتقرير مصير منطقة ابيى من طرف واحد مؤكدا ان حكومته ليست طرفا فيه .

وتجاهل دينكا نقوك موقف حكومة جنوب السودان والتحذيرات الدولية والاقليمية واصروا على المضى قدما فى اجراء الاستفتاء وقالوا ان موقف جوبا الحقيقى بالنسبة لهم سيتضح عندما يخرج عليهم الرئيس سلفاكير معلنا رفض حكومته لاجرائهم الاحادى بالمنطقة .

 وقال بيونق فى تصريحات ان لديهم فى اللجنة العليا لاستفتاء ابيى اتصالات مكثفة مع جميع الولايات في جنوب السودان لتبني خيارات دينكا نقوك مؤكدا مقدرتهم على التأثير على برلمان الجنوب من اجل قبول نتيجة الاستفتاء .

 وزاد بيونق : ان شعب دينكا نقوك له دور فى فى خلق العلاقات بين دولتى السودان وجنوب السودان ويتضح هذا من التاريخ النضالي الطويل لهم، وتابع : أبيي فيها قوى بشرية ستسهم في بناء دولة جنوب السودان،حيث أعلنت مفوضية استفتاء المنطقة ان عمليات فرز أصوات الناخبين مع إغلاق صناديق الاقتراع في أبيي وخارجها التي أقفلت أبوابها مساء أمس بعدما استقبلت الناخبين لمدة ثلاثة أيام للاختيار بين الانضمام إلى دولة جنوب السودان أو دولة السودان .

 وأوضح المتحدث الرسمي باسم مفوضية استفتاء أبيي ،ماريانو جون في مؤتمر صحفي عقد أمس أن عمليات فرز الأصوات ستستمر حتى الإعلان عن النتائج الأولية عقب الانتهاء من عملية الفرز بواسطة المراكز، وستعلن النتيجة النهائية بعد انتهاء مرحلة الطعون في الحادي غدا الخميس .

 وأكد ماريانو أن( ۹٥ ) % من الدينكا شاركوا في الاستفتاء، وإن النتائج الأولية للاستفتاء أشارت الى تغليب دينكا نقوك لخيار الانضمام إلى دولة جنوب السودان بنسبة كبيرة، ومن المقرر أن تعلن النتائج النهائية في أواخر هذا الشهر.

 وذكر أن نسبة الاقتراع وصلت في مركزي (ماكيير ونون) ( ۱۰۰ ٪) وفي المراكز الأخرى تجاوزت ۸۰ في المائة من جملة من يحق لهم التصويت والبالغ عددهم ( ٦٤۷۷٥ ) ، ووصف جون عملية الاستفتاء بأنها »إنجاز كبير «. لشعب أبيي، وقال إن هذا الاقتراع كان الأكثر سلماً وتنظيماً .