الخرطوم : التغيير   هدد رئيس اتحاد وكلاء الغاز ،الصادق الطيب بخروج الوكلاء من السوق حال عدم استجابة الجهات المختصة لمطالبهم في التسعيرة المجزية بسبب الخسائر الناجمة عن عدم تحديد الأسعار، خاصةً بعد صدور قرارات رفع الدعم عن المحروقات .

 وكشفت جولة لاتحاد وكلاء الغاز عن عجزٍ كبيرٍ في الغاز والكميات الموجودة لا تكفي الاستهلاك. وأوضح الطيب أن الأرباح حسب قانون التجارة تمنح الوكيل الذي يمثله تاجر التجزئة نسبة ۲۰ ٪، ولكن الآن ربحه أقل من 2%.

وذكر الطيب بأن الاستهلاك الكلي للسودان يبلغ ( ۱٥۰۰ ) طن في العام وتستهلك ولاية الخرطوم ۷۰ ٪ من نسبة الاستهلاك .

 وفى سياق متصل كشف رئيس اتحاد وكلاء الغاز عن اجتماع امس بينهم وحكومة ولاية الخرطوم، وعن رفعهم لمذكرة طالب فيها بعمل دراسة للتكلفة التشغيلية لمحلات وكلاء الغاز من ترحيل وخلافه للعمل على توزيع هامش الربح بين الشركات والمرحلين والوكلاء .

وقال إنه أصبح هنالك فارق كبير في تسعيرة الدولة للغاز، إذا تجاهلت بدورها الزيادات الطارئة على الترحيل والعتالة وأجورالعمال والايجارات للمحلات ما جعل الوكلاء يعملون بالخسارة والتفاوت فى الأسعار من وكيل لآخر .

 واضاف ان ذلك خلق ايضا تسعيرة غير مجزية وجعل الولاية في إطار المعالجات تلجأ إلى توزيع الغاز بأسواق البيع المخفض بالميادين مرة واحدة من كل أسبوع، ونتج عن ذلك تجفيف الغاز لدى محلات الوكلاء بالأحياء القريبة لمساكنهم وترتب علي ذلك انتظار اليوم المحدد للسوق .

وكانت الحكومة قد حددت سعر اسطوانة الغاز ب25 جنيه من الوكيل الى المستهلك لكن لم يتم التقيد من الوكلاء بهذا السعر حيث تباع الاسطوانة فى ولاية الخرطوم بمبلغ 35 جنيها فى محلات وكلاء الغاز .