الخرطوم : التغيير طالبت النائبة البرلمانية عن ولاية غرب كردفان بثينة سعد الحكومة تعليق اتفاقيات التعاون مع جوبا بعد مطالبة وزير الإعلام بدولة جنوب السودان وقيادات فى الحركة الشعبية من أبناء أبيي جوبا والمنظمات الدولية بقبول نتيجة الاستفتاء الأحادي الذى جرى بالمنطقة قبل ايام  .

واختار 99.9 % من دينكا نقوك المقيمين فى ابيى الانضمام الى جنوب السودان وذلك بعد  أعلان النتائج النهائية للاستفتاء الأحادي غير المعترف به من جوبا والخرطوم والاتحاد الافريقى والامم المتحدة والذي أقامته عشائر نقوك التسعة الاسبوع الماضى فى المنطقة المتنازع عليها بين الخرطوم وجوبا، بينما اختار 1,% فقط لصالح البقاء ضمن السودان .

 وقالت بثينة عندما يصرح الناطق الرسمي لدولة جنوب السودان في وسائل الإعلام عن أن أبناء وبنات أبيي صوتوا لصالح الانضمام لدولة الجنوب ولا يوجد ما يمنع الدولة من الاعتراف يعني موافقة رسمية لدولة الجنوب .

 وناشدت بثينة الرئيس البشير بضرورة تعليق الاتفاقات مع دولة الجنوب خاصة اتفاقية النفط وتجارة الحدود حتى إنجلاء الموقف حول قضية منطقة أبيي .

 وأضافت إن أبيي ليست ملكاً لأبناء المسيرية، وإنما أرض سودانية وعلى كافة أبناء السودان الوقوف خلفها،ودعت أبناء أبيي بالحركة الشعبية (دينق الور ولوكا بيونق) للعودة إلى السودان وقالت سيتم تنصيبهم في المواقع التي تليق بهم كقيادات أسوةً بالمناصب التي كانوا يتقلدونها في دولة الجنوب التي تربط الوظائف بالأرض، مهددةً باتخاذ إجراءات توقف ما سمته بالعبث الحالي  في أبيي .