الخرطوم : التغيير قال مصدر مطلع بالطيران المدنى يوم السبت ان حركة النقل الجوى داخل البلاد تراجعت بنسبة 70 % نتيجة لإرتفاع تكلفة التشغيل والزيادات المتلاحقة فى اسعار وقود الطائرات .

وكشف المصدر ل”التغيير” عن تجميد (9) من شركات النقل الجوي السودانية لنشاطها بسبب عدم مقدرتها على الاستمرار نتيجة لارتفاع تكلفة التشغيل الذي تزامن مع قرارات الحكومة برفع الدعم عن المحروقات لا سيما ارتفاع الرسوم وعدم توفر الدولار الامر الذي عرضها لخسائر فادحة .

 وقال المصدر الذى فضل حجب اسمه ان بنك السودان لم يلتزم بتوفير العملات الحرة لمتطلبات الشركات الوطنية ما اضطرها إلى تحويل كل الأعمال لشركات أجنبية .

واعلن عن زيادات تمت في أسعار وقود الطائرات لشهر نوفمير الجاري رفعت سعر الجالون من (27) إلى (28,65) جنيهاً مؤكدا استمرار زيادة أسعار وقود الطائرات إلى حين تحسن الأوضاع الاقتصادية .

 وقال إن سعر وقود الطائرات ارتفع من (20) إلى (25) قبل قرار رفع الدعم، فيما ارتفع إلى (27) جنيهاً في أكتوبر المنصرم ليزيد مرة أخرى في نوفمير مؤكداً المواصلة في الزيادات بصورة دائمة، لافتاً إلى انعكاس زيادة وقود الطائرات على تذكرة السفر .