جوبا : فرانس برس   عاد زعيم المعارضة في جنوب السودان لام اكول الذي اتهم بدعم حركة التمرد، الى بلاده للمرة الاولى بعد فترة نفي دامت عامين مستفيدا بذلك من عفو رئاسي .

واكول، وهو “زعيم حرب” سابق قاتل في المعسكرين الشمالي والجنوبي خلال الحرب الاهلية السودانية (1983-2005)، كان الخصم اللدود للرئيس سالفا كير منذ ان انفصل عن الحزب الحاكم في العام 2009 .

واعلن اكول للصحافيين لدى وصوله الى مطار جوبا “اني سعيد للغاية لكوني في جنوب السودان”، مضيفاً أنه “حان الوقت لسكان جنوب السودان ان يكونوا معا وان يبقوا معا” .

واكول الذي وقف ضد كير في انتخابات العام 2010، يتولى قيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان/التغيير الديموقراطي، وهو حزب المعارضة الوحيد المنبثق من انشقاق داخل الحركة الشعبية لتحرير السودان بزعامة كير، وهي حركة التمرد السابقة التي ابرمت في 2005 اتفاق سلام مع الشمال على اثر حرب دامت اكثر من عشرين سنة .