ابيى : التغيير  قال المركز السودانى للخدمات الصحفية ان قوة الأمم المتحدة المؤقتة في منطقة (أبيي) (يونسفا) اطلقت الذخيرة الحية، يوم الثلاثاء، عند محاولة حشود من قبيلة دينكا نقوك "الاعتداء" على وفد مجلس السلم والأمن الأفريقي الذي بدأ زيارة لأبيي. ونقلت الوفد لمقر رئاستها بالمنطقة .

وافادت الوكالة الاخبارية التابعة للحكومة إن الحادث وقع في اليوم الأول لزيارة وفد مجلس السلم والأمن الأفريقي لدينكا نقوك قبل توجهه لمناطق قبيلة المسيرية لمقابلة القيادات والإدارات الأهلية واللجان الشعبية يوم الأربعاء لكن لم يتسن ل”التغيير” التحقق عن الواقعة من طرف دينكا نقوك او مصدر محايد .

وأكد رئيس وفد مجلس السلم والأمن الأفريقي، سيميو اويونو، لدى لقائه الإدارة الأهلية لدينكا نقوك بمنطقة أبيي، أن قضية أبيي الآن بيد الرئيسين البشير وسلفاكير. وأكد أن علاقة البلدين تسهم في حل القضية .

من جانبهم، طالب ممثلو الدينكا الاتحاد الأفريقي بالاعتراف بنتيجة استفتاء الدينكا، مؤكدين حرصهم على السلام والدفاع عن حدودهم .

من جانبه، قال رئيس وفد مجلس السلم والأمن الأفريقي، سيميو اويونو، لدى لقائه حكومة جنوب كردفان، إن الزيارة للمنطقة تجيء بغرض الوقوف ميدانياً على الأوضاع بأبيي المتنازع حولها .

وأكد سعي المجلس الجاد للحفاظ على السلم والأمن بين السودان ودولة جنوب السودان كجارتين تربطهما مصالح مشتركة .

 وقال اويونو فى حديثه لفضائية “الشروق” إن أبرز مسؤوليات المجلس دعم جهود السلام بين الجانبين وخاصة الاتفاقات والتفاهمات الأخيره بين الرئيسين البشير وسلفاكير والحفاظ على السلام في القارة الأفريقية .

وأكد والي جنوب كردفان، آدم الفكي، أنه أطلع المجلس على موقف الحكومه الرامي إلى الحوار والسلام مع الحركة الشعبية ورغبة سكان الولاية فى تحقيق السلام .