الخرطوم : التغيير   وجه الرئيس ،عمر البشير يوم الاربعاء بالغاء كل الروابط الطلابية القبلية والجهوية بالجامعات و المعاهد وتحويلها لروابط أكاديمية وثقافية .

وشدّد البشير فى كلمته امام مؤتمر الاتحاد العام للطلاب السودانيين امس بقاعة الصداقة بالخرطوم على ضرورة محاربة الجهوية والعنصرية والقبلية .

 وتابع وعندما نسأل عن قبيلتنا يجب أن تكون الإجابة سوداني، موجهاً الطلاب بإلغاء كل الروابط القبلية والجهوية بالجامعات و المعاهد العليا وتغييرها لتكون روابط ثقافية وأكاديمية .

وسخر  البشير من الذين يروجون لربيع عربى فى السودان بإسقاط نظام حكمه وقال إن الربيع الذي صنعه الشعب السوداني في أكتوبر سبق الربيع العربي، مؤكداً أن الحكومة تحررت اقتصادياً برفضها لسياسة البنك الدولي ومجموعة باريس .

 وأضاف موضحاً أن الشعب السوداني اسقط الحكومة في العام 1964 وغيّر النظام في ربيع سوداني سبق الآخرين، وهو ما يعتبر تحرراً، وتابع : والآن تحررنا اقتصادياً برفضنا لسياسة البنك الدولي ومجموعة باريس والتزمنا ببرنامج طموح هو الاتجاه شرقاً نحو الصين والهند .

 وقال إننا في السودان الآن في معركة لبناء أمة في وقتٍ توجه فيه نحونا عناصر الهدم بنشر المخدرات وسط الطلاب وظاهرة العنف الطلابي والتي تعتبر دخيلة على مجتمعنا السوداني، وأكد حرصهم على بناء الإنسان، مدللاً على ذلك بثورة التعليم العالي .

 وقال إن الدولة ستعمل على توفير بيئة مناسبة للأستاذ الجامعي، وتحسن لوضعه للحد من هجرة أساتذة الجامعات، وقال البشير إن الميزانية القادمة ستكون 60% منها لدعم العاملين في الدولة و40% لدعم الإنتاج والتنمية، موضحاً أن كل مشاكل القارة الأفريقية نتاج فتن استعمارية غربية تسعى إلى تفكيك أفريقيا، ويفسدون كل محاولة للتحرر من الهيمنة الغربية، مؤكداً أن الغرب يريد أفريقيا مصدراً للخام ولدعم منتجاته الصناعية .