الخرطوم: التغيير كشف زعيم تحالف القوى الوطنية المعارض فاروق أبوعيسى عن أسباب تأخير التوقيع على مشروع الدستور الانتقالي الذي سيحكم البلاد عقب إسقاط النظام الحاكم،

وقال أبو عيسى في تصريحات صحفية إن بعض فصائل التحالف أبدت ملاحظاتها حول بعض النقاط والبنود الواردة في مسودة مشروع الدستور الانتقالي وأضاف أن آخرين اقترحوا إرسال نسخة من الدستور للجبهة الثورية في الخارج لتوزيعها على فصائلها وإرسال ملاحظاتها وتحفظاتها عليه وتابع: إن قيادة التحالف تقوم حالياً بدراسة الملاحظات علاوة على انتظارها رد الجبهة الثورية وآرائها حول المسودة..