التغيير أكد رئيس دولة جمهورية جنوب السودان الفريق سلفا كير ميارديت على أنه سيطرح نتيجة الاستفتاء الشعبي على مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم،

وسيقدمها إلى حزب الحركة الشعبية للاتفاق حولها. وقال عقب تسلمه نتيجة الاستفتاء الشعبي من أعضاء اللجنة السياسية لاستفتاء أبيي ورموز مجتمع دينكا نوك: إذا وافق الحزب ومجلس الوزاء على نتيجة الاستفتاء، فإن الحكومة لن ترفضها وكشف عن اتجاهه لإرسال مبعوثه الشخصي إلى الرئيس السوداني عمر البشير في الأيام المقبلة لمناقشة الوضع في منطقة أبيي المتنازع عليها بين البلدين.

وقال رئيس اللجنة السياسية العليا لمجتمع أبيي دينق ألور إن سلفا أشاد بالمجهودات وأثنى على النتيجة والخطوة التاريخية مؤكداً أن الاعتراف بالنتيجة يكون عبر اتفاق مع نظيره السوداني عمر البشير. وأشار ألور الى أن سلفا سيطرح نتيجة الاستفتاء الشعبي على مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم بالإضافة الى حزب الحركة الشعبية للاتفاق حولها. وزاد: إذا وافق الحزب ومجلس الوزاء على نتيجة الاستفتاء فإن سلفا كير وعد بإرسال مبعوثه الخاص حاملاً رسالة شخصية منه إلى البشير للاتفاق حول نتيجة الاستفتاء، وإذا رفض البشير سيقوم كير ببعث رسالة إلى الاتحاد الأفريقي يوضح ما جرى في أبيي، ووعد بأنه سيبذل كل الجهود مع البشير لوضع حل نهائي في المنطقة.