الخرطوم:التغيير رهن تحالف المعارضة مشاركته في انتخابات 2015 بتشكيل حكومة قومية انتقالية معلناً رفضه التام لأي انتخابات في ظل وجود الدستور الحالي ووجود المؤتمر الوطني،

وقال نائب رئيس حزب الأمة القومي فضل الله برمة ناصر في تصريحات صحيفية إنهم لن يشاركوا في الانتخابات القادمة ما لم يتغير نظام الحكم مؤكداً على أهمية بسط الحريات وإجماع وطني كامل على الواقع السوداني وكشف برمة عن مساعي حزبه في تقديم رؤية انتخابية لمفوضية الانتخابات حول الانتخابات القادمة، واعتبر أي صرف أموال على المفوضية يعد في خانة تبديد الأموال في ظل امتناع القوى السياسية من المشاركة خاصة وأن المؤتمر الوطني سيجد نفسه في مواجهة انتخابية مع نفسه فقط.. من جهته قال القيادي بالحزب الناصري ساطع الحاج إن رؤية قوى الإجماع الوطني واضحة في انتخابات 2015 وربط مشاركتهم كقوى للتحالف بتشكيل حكومة قومية انتقالية لتعمل على المؤتمر الدستوري وإلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات والعمل على برنامج اقتصادي إسعافي ومن ثم الإعداد لانتخابات حرة ونزيهة.