الخرطوم التغيير تجدد الصراع بين إدارة الميناء البري والهيئة الفرعية للحافلات على خلفية رفض الأول تبعية خط منطقة (ألتي) الداخلي لولاية الخرطوم وتحويله لخط سفري،

وفي الأثناء ولليوم الرابع على التوالي شهد موقف مواصلات جنوب الخرطوم بالسوق المركزي والذي يضم (13) خطاً خروج (180) حافلة من الخط بسبب مطاردات جهات تابعة للميناء البري سميت (بلجنة التفلتات) 

وفي السياق قال مدير إدارة النقل البري عبدالإله عمر إن اللجنة  التي تقوم بالمطاردات لجنة موقتة تم تكوينها برئاسة معتمد محلية الخرطوم بهدف منع التفلتات وبيع التذاكر خارج الميناء البري ومحاربة االكمسنجية.  

فيما أثبتت مستندات تبعية خط (ألتي) إلى ولاية الخرطوم وشهد الموقف انعداماً تاماً للمواصلات لوجود قوات نظامية تمنع دخول الحافلات للموقف الا بعد دفع قيمةالمنفستو للحافلات بقيمة (25)ج مما يخالف قانون الميناء البري للعام 2009 واشتكى السائق حسن مصطفى من منعه دخول الموقف دون وجه حق ودون إبراز مستند يثبت تبعيتهم إلى الميناء البري وأضاف:  (منذ ثلاثة أيام لا نعمل وتضررنا من ذلك ونحن نعول أسراً وعندما ذهبنا للميناء تم منعنا بحجة أننا لا نملك كرت امتياز.)