الخرطوم التغيير شنَّ نواب مجلس تشريعي الخرطوم هجوماً عنيفاً على تردي المشاريع الزراعية بالولاية ولجان الزكاة وقال برلمانيون: أضحت الزكاة وراثية وتوزع على أقارب أعضاء اللجان،

ولفت النواب إلى أن بعض كشوفات الزكاة لم تتغير طوال 30 عاماً وأردفوا إن فشل تلك المشاريع تسبب في معاناة المواطنين في الحصول على لقمة العيش وقالت النائبة عواطف طيب الأسماء: لابد من الوقوف صفا انتباه لحل مشكلة الزراعة بالولاية وتابعت: زمان كنا بنأكل السخينة واليوم أضحت طعام القادرين، وانتقدت لجان الزكاة بالأحياء واتهمتها بحصر توزيع الزكاة على أقاربها وتوريثهم عضوية اللجان، وأكدت طيب الأسماء أن بعض كشوفات الزكاة لم تتغير طوال الثلاثين عاماً الماضية وتابعت: (في ناس ظروفهم تحسنت وما زالوا في الكشف وآخرون أكثر حاجة تسقط أسماؤهم) وشددت على ضرورة إشراك النواب في مراجعة واختيار لجان الزكاة.

وفي سياق منفصل هاجم عضو تشريعي الخرطوم وليم زكريا وزير الداخلية ووصف حسه الأمني إبان أحداث رفع الدعم بالضعيف على حد قوله وطالب في الوقت ذاته حكومة الولاية بتغيير ثقافة استهلاك المواطنين إلى النعام والأرانب والإبل بدلاً من اللحوم البيضاء وفي السياق قال العضو على إدريس إن رفع الدعم تسبب في حدوث انفلات أمني والحكومة عجزت عن كبح جماح الأسعار. من جهته انتقد العضو د. عبدالملك البرير خطاب والي الخرطوم الذي قدمه أمام المجلس في فاتحة أعمال الدورة ووصفه بالتقليدي، وانتقد في جلسة التداول حوله أمس أداء المسئولين في ادارة الازمة وقال: عندما نلتقي بهم نجدهم يستغرقون في النوم). إلى ذلك شدد العضو الفريق عثمان بلية على ضرورة حسم عصابات النيقرز بالخرطوم لقيامها بترويع المواطنين وأرجع انتشارها للغياب الكامل للسواري الليلية، مؤكداً وجود نشاط واضح لتلك العصابات وعجز نقاط بسط الأمن عن حماية المواطنين لضعف إمكاناتها.