الخرطوم: التغيير أعلن بعض نواب المجلس الوطني عن امتعاضهم الشديد نتيجة إقصائهم من الدورة التدريبية التي انعقدت مؤخراً بإحدى الدول العربية والتي شارك فيها أكثر من ثلاثين برلمانياً بينهم رؤساء لجان ونوابهم

وكشف مصدر برلماني رفيع عن أن أيّ تمويل لدورة تدريبية أومشاركة خارجية للبرلمانيين تتم من وزارة المالية لها ثمن، وقال المصدر الذي فضل حجب اسمه إن نافذين قالوا لهم “لو عاوزين تنبطحوا أقبلوا السفر دون أن تنتقدوا أداء الجهاز التنفيدي”، وأقر المصدر بأن تكلفة أيّة رحلة خارجية للقيادات تعادل حوالى (500) يورو، وللأعضاء ما بين (300 و 250) يورو لليوم الواحد، وأضاف أن السفر للرحلات الخارجية محتكرٌ بين قيادات البرلمان وبعض الأعضاء المقربين، وأماط المصدر اللثام عن سفر (65) برلمانياً للمشاركة في تقرير السودان بمجلس حقوق الإنسان بجنيف بتمويل مشترك بين وزارة المالية وبعض المنظمات.