الخرطوم: التغيير شرعت قيادات تاريخية اتحادية في التوقيع على ميثاق وبرنامج عمل للمرحلة المقبلة، ودشنت توقيعاتها الرافضة لاستمرار الشراكة مع المؤتمر الوطني بمنزل القطب الاتحادي الأصل مولانا حسن أبوسبيب أمس،

وطالبت بضرورة مراجعة النظام الأساسي للحزب حتى يتواءم مع أهدافه ومبادئه ووقعت على الميثاق، وكشف القيادي بمنطقة الخرطوم كمال ناصر عن أن الميثاق رفض استمرار المشاركة في الحكومة، وبرأ الحزب منها وقال إن المشاركين بصفاتهم الشخصية وليست الحزبية، وكان من المقرر أن يقام بالمركز العام إلا أنهم فوجئوا بإغلاق الدار وإحكام قفله في وجه القيادات، ومن أبرز الموقعين على الميثاق مولانا حسن أبوسبيب وعلى نايل وعكاشة بابكر وحسن شبو وممثلون للمحامين والمعلمين والشباب والطلاب والمرأة والقطاعات الحية بالحزب.