جوبا: التغيير    تبدأ اليوم بعاصمة دولة جنوب السودان ورشة لمناقشة الأسباب التي حالت دون تنفيذ الخط الصفري الفاصل بين حدود السودان والجنوب،

وذكر مصدر بدولة جنوب السودان  أن وزير الدفاع السوداني عبدالرحيم محمد حسين وصل إلى جوبا على رأس وفد رفيع، كما يرأس من جانب دولة جنوب السودان وزير الدفاع كوال ميانق بالإضافة إلى الفنيين من البلدين، بجانب فريق الخبراء الأفارقة المخصص لتحديد الخط الصفري في ورشة بجوبا ليومين. وأكد المصدر أن الوزيرين سيعقدان اجتماعات مغلقة على هامش الورشة لبحث المناطق الحدودية المتنازع حولها بين الدولتيين. ومن جهة أخرى ستبدأ اجتماعات اللجنة الأمنية المشتركة بين دولتي السودان وجنوب السودان في الخامس عشر من الشهر الجاري، ويرأس تلك اللجنة من الجانب السوداني مدير الاستخبارات الفريق الركن صديق عامر، وجانب دولة جنوب السودان رئيس استخبارات الجيش الشعبي اللواء الركن ماج بول لإفساح المزيد من الوقت للجنة الأفريقية المقامة بمبادرة من رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثابو أمبيكي لتحديد الخط الصفري الحدودي بين البلدين.