الخرطوم: التغيير أكد  تحالف قوى الاجماع الوطني موقفه الداعي لإسقاط النظام بتفعيل كافة مؤسساته التنظيمية والسياسية وتجديد آلياته، وقال رئيس الهيئة العامة لقوى الاجماع فاروق ابوعيسى ان التحالف امن في اجتماع ضم رؤساء الاحزاب على تغيير شعار اسقاط النظام الى تصفية النظام،

وجدد التحالف في مؤتمر صحفي امس تمسكه بعدم تغيير هيكلته الحالية ورفض في الوقت ذاته إشتراطات حزب الامة الخمس والمتمثلة في عدم الاقصاء والتغيير السلمي للنظام وعدم الاستنصار بالاجنبي وهيكلة التحالف وتغيير الاسم . وكشف التحالف في بيان صادر عنه تحصلت (التغيير ) على نسخة منه عن اتفاق كافة القوى السياسية المكونة لتحالف المعارضة على دعم خط الحوار والتنسيق المستمر مع الجبهة الثورية تعزيراً للقواسم المشتركة وبما يضمن ويعزز وحدة القوى المعارضة ويدعم الحفاظ على وحدة الوطن في ظل الحريات والديمقراطية والعدالة واقرت ذات القوى مشروع الاعلان السياسي المقدم من الجبهة الثورية بتوحيد قوى الثورة فيما اعتمدت القوى مضمون الوثيقة كقاعدة انطلاق جاد مع الجبهة الثورية لتجاوز الازمة السياسية الراهنة وتكوين آلية لادارة العلاقات النضالية مع الجبهة .

أقرتحالف قوى الاجماع الوطني بوجود خلافات بينه وحزب الأمة القومي بسبب تنسيق  الاخيرمع مجموعة خرجت من المؤتمرالوطني يتحفظ التحالف في التعامل معها في الوقت الراهن،  وأعاب غياب الصادق المهدي عن اجتماع رؤساء الاحزاب مؤكدا وصول الدعوة للحزب قبل وقت كافي وقال رئيس تحاف قوى الاجماع الوطني فاروق أبو عيسى في مؤتمر صحفي عقد بدارالمؤتمرالشعبي أن حزب الامة القومي تجنى كثيرا على التحالف وقطع بعدم وصول خطاب رسمي يؤكد انسحاب الامة من التحالف

وفي سياق منفصل رحبت قوى الاجماع الوطني بمجموعة ابوسبيب الرافضة لمشاركة الحزب الاتحادي الاصل في الحكومة والتى اعلنت استعدادها للتنسيق مع القوى السياسية الاخرى الداعية لإسقاط النظام مشيرا الى ان كرسي الاتحادي موجود داخل مكونات التحالف.