الخرطوم: التغيير أبدي عدد من قيادات الحزب الاتحادي الديمقراطي (الدقير) استياءا وسخطا شديدين من تصريحات نائب الامين العام للحزب ووزير الاعلام احمد بلال عثمان،

التي قال فيها انهم كوزراء وممثلين للحزب مستمرين في مواقعهم الدستورية ولن يشملهم التغيير ، وأكد امين الاعلام بالحزب بولاية القضارف حسن محمد علي حديث بلال بانه لايمثل ارادة الجماهير والقواعد ، وقال حسن ان حديث نائب الامين العام سخيف ومحبط وسيتسبب في ما اسماه ببوار الاجيال التي تتطلع لتداول السلطة داخل الحزب عبر الاطر الديمقراطية ، داعيا للاحتكام لدستور الحزب في تعيين المناصب الدستورية واعلانات الشراكة مع الاحزاب في الحكومة وليس تعريضها لاراء البعض الذين يتطلعون لتسمية انفسهم بانفسهم ، وأبدي حسن اسفه لعدم اتاحة الفرصة لمداولة الامر حتي علي مستوي مؤسسات الحزب ، مشيرا الي ان اتخاذ قرار استمرار وزراء الحزب بهذه الكيفية (مسخرة تنظيمية ) تستحق الوقوف من جانب اعضاء الحزب ، ونوه الي ان استثناء بلال نفسه من التغيير (كنكشة) ، وسخر قائلا كيف يعلن بلال عن تغيير في حزب المؤتمر الوطني ويستثني نفسه وحزبه مردفا (هو احمد بلال ده في كوكب المريخ والمؤتمر الوطني في كوكب الزهرة ) وقال ان التغيير سنة ماضية وأمطار خير يجب هطولها علي جميع الاحزاب ، ورأي ان الاحزاب السياسية السودانية اذا استمرت علي هذا النحو ستضعف البناء الوطني وسينفض الناس من حولها ، داعيا لتغيير وزراء حزبه وفقا لما تراه القواعد واقسم بان الوزراء الموجودين الان بخلاف دكتور جلال الدقير ليس لديهم مؤيد واحد في الحزب وهم موجودين بارادة السلطة لا بارادات اعضاء الحزب وجماهيره.