الخرطوم: التغيير نفى وزير الموارد المائية والري ماوصفه بمزاعم ضبط معامل للمشروبات الروحية (الخمور) بالري المصري بالسودان.

وأكد أن الري المصري لا علاقة له من قريب أو بعيد بهذا الأمر، مضيفًا أن جميع العاملين بالري المصري يتم اختيارهم بعناية.. وأشار إلى أن المداهمات الأمنية لهذه المعامل حدثت في أحد المباني القريبة من مباني الري المصرية في السودان مما تسبب في حدوث هذا اللبس.

وكانت السفارة المصرية بالسودان، أكدت أن معامل تصنيع الخمور التي تم ضبطها مؤخرًا ليس لها أية صلة أو علاقة بإدارة الري المصري بالسودان الشقيق .

وقالت السفارة المصرية بالخرطوم ، في بيان لها إنه وفقًا لنص الخطاب الصادر من شرطة محلية الخرطوم، إلى وكيل وزارة الموارد المائية والري المصرية رئيس الإدارة المركزية لشئون الري المصري بالسودان المهندس إبراهيم على محمود، فإن الذين تم ضبطهم جميعهم من مصنعي الخمور ليس لهم صلة بالري المصري سواء كانوا عاملين أو مقيمين بمساكن الري المصري.