كادوقلي: الخرطوم: التغيير هدد العاملون في المؤسسات الحكومية في ولاية جنوب كردفان، بالدخول في إضراب عن العمل احتجاجاً على عدم صرف مرتب شهر اكتوبر المعدل.

وقال عدد من العاملين إن العمال تفأجاوا بصرف نصف مرتب شهر اكتوبر دون إضافة للزيادات الجديدة في الأجور حسب  قرار رئاسة الجمهورية، وأضافوا أن العمال بوزارات التخطيط العمراني والصحة ومعلمين المرحلة الثانوية، رفضوا استلام نصف المرتب غير المعدل، وشرعوا في الدخول في إضراب عن العمل، حتى أن مدير إحدى المدارس الثانوية قام بإغلاق المدرسة، إلا أن السلطات أجبرته على إعادة فتح المدرسة، كما أشاروا إلى زيارة لوفد من الاتحاد العام لعمال السودان، لعاصمة الولاية كادقلي الإسبوع الجاري، لمناقشة قضية زيادة الأجور، وأوضحوا أن الوفد أبلغهم في اجتماع مع الوالي، بأنهم سيصرفون المرتب المعدل الإسبوع المقبل، وأكدوا أنهم سيدخول في إضراب مفتوح آخر الإسبوع المقبل، حالة عدم إلتزام الحكومة بصرف مستحقاتهم المالية وفق التعديل الجديد.

وفي سياق متصل هدد  اتحاد العمال بالولاية الشمالية بالتوقف عن العمل حال تماطل وزارة المالية الاتحادية في الإيفاء بالتزاماتها تجاه مرتبات العاملين بالولاية وسد العجز المقدر بمليار و600 مليون لشهر أكتوبر المنصرم وفي ذات الوقت اشتكى العاملون بالولاية من عدم صرف مرتب أكتوبر وكشفوا عن عدم صرف نصف المرتب قبل عيد الأضحى.

وفي السياق قال رئيس اتحاد العمال بالولاية الطاهر إبراهيم فضل المولى في تصريح لـلتغيير  إن جميع العاملين بالولاية لم يستلموا مرتب أكتوبر وأمهل الوزارة  75ساعة لحل الأزمة .