ودمدني: التغيير كشفت مجموعة شركات معاوية البرير عن البدء في تشييد مركز لجراحة وعلاج الكلى بودمدني حي بانت بولاية الجزيرة بتكلفة (6) مليون جنيه،

وأكد مندوب المجموعة عبد الله عبّاس في مؤتمر صحفي عُقد بمباني مركز ودمدني لعلاج وجراحة الكلى أمس بأن المجموعة وضعت من ضمن خطتها دعم المركز بعدد (12) ماكينة غسيل جديدة، حيث تم تسليم (3) ماكينات منها بتكلفة بلغت (180) ألف جنيه، ومن المنتظر أن يبدأ تشغيلها اليوم 17 نوفمبر 2013م، مضيفاً بأن المجموعة التزمت بتوفير قطع الغيار لمحطة المياه (الفلتر) المشغل الأساسي لماكينات غسيل الكلى، وكذلك صيانة أرضيات المبنى وتوفير وجبة غذائية متكاملة للمرضى حسب تقرير أخصائي التغذية أثناء عملية الغسيل.

وأوضح دكتور عثمان الفاضل مدير إدارة الكلى بولاية الجزيرة بأن الإصابة بمرض الكلى في ازدياد مستمر، إذ تصل للمركز شهرياً ما بين 4 – 5 إصابات، وعزا ذلك إلى عدة عوامل منها البيئية والوراثية وأمراض السكر والضغط وكذلك الآلية التشخيصية والفحوصات الدقيقة، مضيفاً بأن 30% من المترددين على المركز من أم القرى  والقضارف، مؤكداً بأن الماكينات التي تعمل الآن بالمركز انتهى عمرها الافتراضي، حيث تدنت كفاءتها التشغيلية مما يسبب ذلك كثيراً من المشاكل والمعاناة للمرضى والمترددين على المركز.

مبيناً بأن (23) ماكينة فقط تعمل الآن ولمدة (24) ساعة متواصلة في ظل ظروف زيادة تردد المرضى على المركز من داخل ولاية الجزيرة والولايات الأخرى.