الخرطوم: التغيير أكدت قوات الجبهة الثورية ممثلة في العدل والمساواة جناح جبريل إبراهيم أمس الأحد سيطرتها على محلية أبوزبد بولاية غرب كردفان وتكبيدها للقوات الحكومية خسائر فادحة في الأرواح والمعدات،

وقال شهود عيان إن أكثر من (80) عربة ذات دفع رباعي محملة بالأسلحة الثقيلة أحرقت مبنى المحلية والشرطة ودار المؤتمر الوطني، ونهبت محطات الوقود وعطلت برج الإتصالات.

وقال والي شمال كردفان السابق ورئيس الكتلة البرلمانية لنواب ولايات كردفان محمد أحمد الطاهر أبوكلابيش إن قوات الجبهة الثورية احتلت مدينة أبوزبد وظلت فيها لساعات، مناشداً السلطات المختصة بملاحقة المعتدين.

وأصدر الفريق أول د. جبريل إبراهيم محمد بياناً حتسب فيه الجنرال  فضيل محمد رحمومة النائب الثاني للقائد العام لقوات حركة العدل و المساواة السودانية الذي استشهد في معركة الكرامة في مدينة “أبوزبد” صباح اليوم الأحد السابع عشر من شهر نوفمبر 2013 بحسب نص البيان.

إلى ذلك أعلن المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العقيد الصوارمي خالد سعد  عن طرد الجيش  للمتمردين خارج المدنية وتكبيدهم  خسائر في الأرواح جاري حصرها، بجانب تدمير (18) عربة مسلحة، وقال الصورامي في مؤتمر صحفي عقده بوزارة الدفاع أمس إن حركة العدل والمساواة تجمعت في منطقة الجبال الغربية والشرقية في جنوب كردفان وهاجمت السوق الشعبي الذي يقع جنوب المدينة بهدف الحصول على المواد الغذائية والوقود، وأكد الصورامي أن الجيش أحكم سيطرته الكاملة على المدنية ويواصل عمله في تأمينها، وأعلن جاهزية القوات المسلحة في التصدي لكل من تسول له نفسه المساس بمقدرات الشعب، وتوعد الحركات المسلحة بصيف ساخن لحسم التمرد في كل أرجاء الوطن.