جنوب دارفور: التغيير أعلنت نقابة التعليم بمحلية تلس في ولاية جنوب دارفور عن دخولها في إضراب مفتوح عن العمل ابتداءً من يوم أمس احتجاجاً على ما سموه بالاستقطاعات الوهمية من قبل المحلية من مرتبات المعلمين،

وقال رئيس نقابة التعليم بالمحلية صديق محمد عبدالعزيز للصحفيين أمس إن المحلية ظلت تستقطع 5% شهرياً من راتب كل معلم، ما يقارب (22) جنيهاً لمدة (8) أشهر لسد العجز في المرتبات التي تعاني منها المحلية، ولفت إلى أن اتحاد عمال المحلية قام باستقطاع (3) جنيهات من كل معلم شهرياً لتبلغ جملة الاستقطاعات الشهرية من كل معلم (25) جنيهاً من الراتب، مطالباً بحوسبة المرتبات التي قال إنها غير قانونية، وتصرف عبر ورق عادي يعده المحاسبون، واشترط عبدالعزيز إنهاء الاضراب بإيقاف الاستقطاع الشهري ومعالجة الأخطاء في (البشيت)، منوهاً إلى أنهم جلسوا مع معتمد المحلية الماحي عبدالله لمعالجة الأمر، لكنه لم يفعل شيئاً مما اضطر النقابة للدخول في اضراب مفتوح عن العمل إلى حين معالجة الأمر جذرياً، وعودة الحقوق إلى أصحابها.يذكر أن العجز في الميزانية بجنوب دارفور بلغ (4) مليون جنيه.