الخرطوم: التغيير شنّ رئيس منبر السلام العادل الطيب مصطفى هجوماً عنيفاً على تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض، وقال إنه يمثل إنقلاباً على النهج الداعي إلى انتهاج الوسائل الديمقراطية السلمية لإسقاط النظام.

 وحذّر تحالف قوى الإجماع الوطني من اللعب بالنار بسبب القرار الأخير القاضي بالتنسيق مع الجبهة الثورية، وكشف الطيب مصطفى في المؤتمر الصحافي الذي عقده بدار حزبه في المنشية ظهر أمس عن لقاءات تمت مع رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي، أكد فيها أن المهدي أقرب إلى  المنبر من قوى الإجماع الوطني، وأوضح أن الحوار لا يزال مستمراً ويقوده نائب رئيس الحزب فضل الله برمة ناصر.