الخرطوم: التغيير وجهت الهيئة الفرعية للمواصلات بولاية الخرطوم انتقادات حادة إلى والي الخرطوم، واتهمته بالنكوص عن وعوده التي قطعها بدعم الحافلات بالولاية، وشددوا على ضرورة إنقاذ قطاع المواصلات قبل انهياره نهائياً.

وقال رئيس الهيئة الفرعية للمواصلات الداخلية بولاية الخرطوم دياب قسم السيد   إن أعداداً كبيرةً من أصحاب المركبات العامة مهددة بالخروج من السوق بسبب عدم إيفاء والي الخرطوم عبد الرحمن الخضر بدعم أصحاب الحافلات بـ(30) جنيهاً يومياً، الأمر الذي لم يحدث حتى الآن، بجانب أن التعرفة الحالية غير مجزية في ظل زيادة أسعار الاسبيرات بنسبة 300%.

من جهة أخرى أبدى عدد كبير من مواطني ولاية الخرطوم انتقاداً لاذعاً لما سموه بالسياسة الاستغلالية التي يمارسها أصحاب المركبات العامة والمتمثلة في شحن المركبة على خطين بقيمة مضاعفة، وقال عددٌ من مواطني سكان منطقة (مايو) جنوبي الخرطوم إن أصحاب المركبات يقومون بشحن المركبة للسوق المركزي بقيمة جنيه، وعند نزولهم يقومون بشحنها مرة أخرى إلى (مايو) بقيمة جنيه آخر، بينما سعر التذكرة الحقيقي للمشوار جنيه ونصف.